#سكر

رز بحليب مبطن Rice Pudding with Orange Curd

Muhalabiya_1

قبل حوالي شهرين اكتشفت حديقة للمجتمع (community graden) قريبة جداً من منزلي والمصادفة الجميلة أنها كانت تصميم وتنفيذ طلاب جامعتي وهي حديقة جميلة فيها من الأعشاب مايشتهيه المرء كالبقدونس والحبق واكليل الجبل والنعناع واللافندر بالإضافة إلى بعض الخضروات كالطماطم والخس والبنجر والفجل والقائمة تطول، والحديقة نفسها مقسمة إلى أقسام يحتوي كل قسم على فصيل معين فالأعشاب تحتل تقريباً منتصف الحديقة ومن ثم وعلى أحد أطراف الحديقة يوجد قسم خاص للنباتات  المثمرة القصيرة كالباذنجان والطماطم والفراولة، المكان كله محاط بأشجار الليمون والبرتقال التي مرت على مرحلتين من يوم اكتشافنا للحديقة، مرة كانت مليئة بالثمار ومرة كانت مليئة بزهور البرتقال، والمنظران فيهما من الجمال مالا يوصف فحين تتلألأ الأشجار بزهور الياسمين البيضاء تصبح تماماً كالعروس في ثوبها الأبيض تكاد لاتمل من النظر إليها لجمالها ورائحتها التي تجذبك من أميال بعيدة، وحينما تمتلأ بالبرتقال تصبح كطبق الحلوى يوم العيد لاتود أن تبعد يديك عنه لامتلاءه بمالذ وطاب. كتبت هذه المقدمة قبل حوالي شهرين من الآن حيث كانت مارس الماضي وكنت أنوي تقديمها مباشرة إلا أن انشغالي بالجامعة حال بيني وبين تقديمها. اليوم ذكرني بهذه الوصفة شجر برتقال جميل رايته في فناء داخلي في مكان لم أحلم أن أزوره قط..

The church outside of Teothihuacan

حسب برنامج الماجستير يمكنني اختيار دراسة صيف مع الجامعة خارج أمريكا، كنت أحسب دائماً أنني سأختار الذهاب إلى أوروبا، فهناك خيارات كثيرة تختلف كل عام بيد أنها تترواح بين شرق اَسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية، طرحت الخيارات هذا العام واحترت (وأنا بطبعي كثيرة الحيرة) مابين فرنسا وإيطاليا أو النمسا وألمانيا والمكسيك، كنت قد سافرت وعملت في مكتب هندسي فترة في النمسا فاستبعدت النمسا وألمانيا لأني أردت رؤية مكان مختلف وإضافة تجربة جديدة إلى سيرتي الذاتية، هنا احتدت المناسفة بين إيطاليا وفرنسا  ـوهو برنامج واحدـ وبين المكسيك، تجمع بيني وبين الدكتورة المقيمة على برنامج إيطاليا علاقة حميمة وفي نفس الوقت وددت لو أدرس تحت إشراف الدكتور المشرف على برنامج المكسيك فطالما سمعت عن سيرته الحسنة، في نفس الوقت أردت فعلاً رؤية حضارة مختلفة وعمارة لست معتادة عليها خصوصاً وأننا في الشرق الأوسط بعيدون نفسياً وعملياً عن أمريكا اللاتينية، لذا فلا أظن أنني سأزورها حين أعود للوطن، توكلت على الله واخترت المكسيك، كنت مترددة جداً حتى مجيئي هنا إن كنت قد قمت بالاختيار الصائب، وصلت هنا وكانت المفاجأة!

Teotihuacan_Excavations_Spanish palaces

كنت أخشى أن يكون الجو حاراً فآخر شيء أود القيام به في الصيف هو قضاء شهر يونيو في مكان حار، إلا أن أفكاري المسبقة عن المكسيك خذلتني! الجو بديع، حتى إنه يصبح بارداً بعض الشيء في الليل، باختصار لاضرورة للتكييف أبداً، المدينة جميلة جداً فقد كانت موطن حضارات كثيرة كحضارة الAztec والMayan بالإضافة إلى ذلك ففيها الكثير والكثير من العمارة الأسبانية بحكم استعمارهم للمنطقة قديماً فهناك الكثير من القصور التي بناها الإسبان وهي قمة في الروعة والجمال، قصور على الطراز الإسباني والذي هو مطعم بالعمارة الإسلامية، فجميعها يحتوي على الفناء الداخلي تماماً كما في العمارة الإسلامية، إن كنت أبحث عن عمارة مختلفة عن العمارة الأوروبية فقد كنت مخطئة لأن المدينة تشبه كثيراً أي مدينة أوروبية بسبب الطابع الأسباني الغالب على المدينة، الجدير بالذكر هنا أن المعابد -التي هي على شكل أهرامات- والتي كانت مخصصة لآلهة السكان الأصليين قبل أكثر من ألف عام والتي كانوا يقدمون عندها القرابين لآلهتهم، في كثير من الأحيان كانت هذه القرابين عبارة عن جماجم البشر فيقتل الإنسان وتقدم جمجمته للإله ليرضى عنه، فعندما جاء الإسبان استهجنوا هذه الحضارة فقاموا بتسوية بعض الأهرامات بالأرض وأبقوا على قاعدتها وبنوا عليها قصورهم، والآن وعندما تخلص المكسيكان من الإستعمار الأسباني أرادوا دراسة تلك الحضارة فهدموا بعض القصور الإسبانية للكشف عما بأسفلها. لذا فعندما تمشي في قلب البلد تجد خليطاً رائعاً مابين تلك الحضارات، باختصار مدينة المكسيك مدينة جميلة للغاية.

Muhallabiya_2

الملفت للنظر هنا نظافة المكان فبالرغم من فقر السكان إلا أنني لم أجد أي فضلات ملقاة في الشارع، حتى في المناطق المدقعة فقراً، ترى الشوارع والأرصفة نظيفة للغاية، وفي الصباح ترى أصحاب المحلات يغسلون الأرض بالماء والصابون فتصبح رائحة الشارع كلها معطرة بالصابون.

زرنا قبل عدة أيام الأهرامات في منطقة Teotihuacan وهي على بعد حوالي ساعة أو أقل من العاصمة ومكثنا هناك حوالي الثلاث ساعات نصعد الأهرامات، صحيح أن روحي كادت أن تخرج من مكانها عند صعود الهرم إلا أن المنظر من قمة الهرم كان يستحق كل ذلك العناء، لاأستطيع أن اتخيل كيف استطاع الإنسان البسيط قبل أكثر من ألف سنة بالقيام بتلك العمارة العبقرية فكل شيء مدروس بحسابات دقيقة والمكان باق على حاله تقريباً كاليوم الذي بني فيه بالرغم من الكوارث البيئية التي حلت على المنطقة.

مررنا من هناك إلى كنيسة بناها الإسبان فيها فناء داخلي مليئ بأشجار البرتقال أعاد إلي الذكريات حديقتنا في هيوستن والطبق الذي سأقدمه لكم اليوم..

Muhallabiya_5

الأرز بالحليب المبطن كان طبق شهر مارس ضمن مجموعة نكهة عربية، وهي حلو حلبي قدمته لنا سهى قمند، لم أكن قد سمعت به من قبل إلا أنني عندما صنعته حبه جميع أفراد عائلتي، الحلو بارد وخفيف ويمكن تقديمه في كل الأوقات خصوصاً بعد وجبة ثقيلة.

ملاحظات هامة:

١- ضروري استخدام عصير البرتقال الطازج لأن المعلب مذاقه غير مستساغ خصوصاً إذا ماقورن بالطبيعي.

٢- أحب أن تظهر حموضة البرتقال لذلك استخدمت كمية أقل من السكر، لذلك ممكن زيادة السكر حسب الرغبة.

٣- قد تبدو كمية الحليب كبيرة للبعض إلا أنه وبعد غليانها على النار يتبخر جله ولا يتبقى منه إلا القليل.

٤- قد أقوم بصنعه بالنشا فقط عوضاً عن الأرز لكي يكون القوامان متجانسان أكثر.

٥- قمت بطحن الحليب مع الأرز بالمطحنة الكهربائية اليدوية عند نصف استواء الأرز لأني افضله كذلك، لذلك يمكن الإستعاضة عن هذه الخطوة.

حليب بالرز المبطن

 

المصدر:

http://biscotart.com/archives/334 (بتصرف)

http://www.monsterscallmemama.com/2015/03/rice-pudding-with-orange-curd-allepo.html (بتصرف)

المقادير:

مقادير المهلبية:

٣    لترات حليب (كامل الدسم أو قليل الدسم)

١    كوب أرز مصري

١/٣  كوب ماء

٢    ملاعق كبيرة ماء زهر

مقادير ألماسية البرتقال:

٥    أكواب عصير برتقال

٣    ملاعق أكل نشا

٢    كوب سكر

الطريقة:

– يغسل الرز بدون نقع ويضع مع الحليب والماء في قدر كبير ويترك ليغلي حوالي ساعة على نار هادئة مع التقليب بين الحين والآخر حتى لاتلتصق حبات الأرز ببعضها أو بأسفل القدر.

– عندما ينضج الأرز تماماً يضاف السكر وماء الزهر ويستمر بتقليب الأرز حتى يصبح الخليط متجانساً.

– يصب الخليط في أطباق التقديم مع ترك مسافة النصف أو أكثر من الأطباق لطبقة البرتقال.

لصنع طبقة ألماسية البرتقال:

– تضع ٤ أكواب من عصير البرتقال في قدر ويضع على نار متوسطة.

– في هذه الأثناء يقلب النشا في وعاء مع كوب العصير المتبقي ويضاف إلى عصير البرتقال الذي على النار.

– تخفف درجة حرارة النار من متوسطة إلى هادئة مع ضرورة التقليب باستمرار لمدة لاتزيد عن خمس دقائق أو حتى يثقل المزيج.

– يصب المزيج على خليط المهلبية ويدخل إلى الثلاجة حتى يبرد تماماً.

– يقدم بارداً، وبالهناء والعافية.