الكاتب: Sleeplessinmykitchen

بسكويت الفستق Pistachio Sables

في شهر فبراير الماضي مرت على ذكرى وفاة جدي ستة عشر عاماً وهي ذكرى أذكرها تماماً فقد كانت قبل ولادة ابنتي دعاء بشهرين، كنت أسكن يومها في مدينة ناشفيل بالولايات المتحدة الأمريكية، وكنت قد عدت للتو من معهد اللغة الإنجليزية بعد الظهيرة، دخلت المنزل وإذا بجرس الهاتف يرن وكان المتصل زوج أختي آلاء -أحمد- طلب زوجي وتكلم معه بشكل مقتضب ولاحظت حينها تغير ملامح وجه زوجي، أغلق زوجي الهاتف وأخبرني بهدوء وبعد مقدمة قصيرة أن جدي قد توفاه الله، كانت تلك أول وفاة عزيز وأنا بعيدة عن بيت أهلي فقد كان قد مر على زواجي حينها أقل من عام، لم أعرف كيف أتعامل مع الخبر حينها، شعرت بالضياع حقاً، كان جدي رحمه الله كالوطن لي، لم أكن كثيرة الكلام مع جدي لكن كانت بيني وبينه علاقة تتجاوز العبارات، كلما شعرت أنني تائهة في حياتي نظرت إليه كمثل أعلى، كلما نويت الإقدام على خطوة جديدة لم أكن أعرف لها من حكم شرعي تذكرت أولوياته وأوليات آباءه في حياتهم وعلمت مباشرة ماذا أعمل، فقد كان رحمه الله رجل مبدأ لايغير مبادئه لا بتغيير زمان أو مكان، قلبه متعلق دوماً بالله لذلك كانت كل أعماله تصله لهدفه هذا.

في الصيف الماضي طلبت مني عمتي ومن بقية عائلتي كتابة بعض المذكرات عن جدي لتنشرها هي في كتاب كانت تعمل على كتابته حينها، كانت الكتابة عن جدي من أصعب ماكتبت ليس لصعوبة شخصيته فجدي كان سلساً بسيطاً واضحاً في كل تعاملاته لكنه وكما كان يتكلم عن صفات المؤمن في إحدى محاضراته ”ليس غنياً بذاته من حيث الغنى المادي ولكن ثروته إيمانه وعلمه وأخلاقه وفضيلته“، وقد يكون هذا أفضل تشبيه لشخصية جدي، فقد كان شخصاً بسيطاً من حيث المادة لكن شخصيته كانت غنية تتطلب التكلم عنه بإسهاب ومن عدة نواحي، مكثت شهوراً طويلة أكتب وخرجت بهذه السلسة القصيرة التي سأشاركها معكم هنا وعلى دفعات في وقت أكون أحوج ماأكون فيه إلى أن يكون جدي معي!

الشيخ علي علوي الجد:

جدي علي علوي، كلما تذكرته تذكرت رائحة عطر الورد التي كان يعطر بها يديه والتي كانت تتسلل إلى أنفي كلما قبلت يده، أتذكر الفرحة التي كانت تغمرنا في كل مرة كان يخبرنا فيها والدي أننا ننوي الذهاب إلى المدينة المنورة لزيارة جدي وجدتي مع أنه وبكل صدق ليس هناك من هو بعمري لألعب معه في ذلك المنزل، لكن قضاء بعض الوقت مع جدي وجدتي كان يعني بالنسبة لي الكثير، لذا فكنا نتسابق لحظة وصولنا بيت جدي للذهاب إلى الباب، كانت جدتي تنتظرنا دوماً عند الباب، نقبلها بكل شوق ثم نجري إلى أحضان جدي، كانت لدى جدي قبلة شهيرة يخصنا نحن أحفاده بها فقد كان يصدر صوتاً عالياً كالطبلة عند تقبيله لنا من باب الدعابة نضحك منه مباشرة، كانت هذه القبلة تمثل بالنسبة لنا بداية سعيدة ليوميّ عطلة نقضيها برفقته وبرفقة جدتي الحبيبة.

في الوقت التي كانت تقضي جدتي وقتها معنا في اللعب كان يقضي جدي وقته معنا في القصص والحكايات، الطريف أن أغلب القصص التي كان يحكيها جدي لنا كانت عنّا، فأستطيع القول أن جُل ذكرياتي عن طفولتي نسجت على لسان جدي، فالإنسان بطبيعة الحال لا يستطيع استرجاع ذكريات حصلت معه في سنوات طفولته المبكرة جداً، لكن جدي كان يكرر علي دوماً بعض القصص التي لعبت فيها دور البطولة، لذلك له الفضل بعد الله في تعرفي إلى طفولتي، أذكر أنه كان يذكرني دوماً بموقف دار بيني وبين ابنة خالتي التي تصغرني بعام واحد فقط، فقد ذهبت إليه غاضبة أشكوها وأنا قد أكون حينها في الرابعة من عمري لأنها لم تقل لي أبله عندما كانت تخاطبني وأخبرته كيف أنني “صبرت” على ماقامت به، وكنت أراه يستمتع أيما استمتاع وهو يحكيها لي ضاحكاً كل مرة وكأنها حصلت للتو، وعلى الرغم من فصاحة جدي وإلمامه بعلوم اللغة إلا أنه كان يتبسط معنا كل التبسط عندما يتكلم معنا، وكان يتدرج في الكلام كلما تدرج بنا العمر وهكذا.

كان جدي رحمه الله رجل عائلة بامتياز فلا أذكر أن تخلى يوماً عن أي وجبة مع أهله، أذكر كيف كنا نجتمع حول مائدة العشاء الساعة التاسعة نتفرج خلالها أخبار الليلة ومن ثم النشرة الجوية التي كانت تستهويه أكثر من نشرة الاخبار، وكان على الرغم من اهتمامه بمايعرض على التلفاز لم أذكر أن نهرنا يوماً عن الكلام أو الضحك، فقد كان يحف المائدة جو عائلي جميل بسيط، وللحديث بقية..

حفظ الله لنا أوطاننا وجمعنا بأهلينا وأحبابنا يوم نلقاه، رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير..

كنت انتظر وبفارغ الصبر إصدار كتاب Cenk Sönmezsoy صاحب مدونة Cafe Fernando الشهيرة منذ مدة فقد كان يعمل على الكتاب بكل جهد ويشاركنا بعض التطورات من حين لآخر، صدر الكتاب واشتريت نسختي مباشرة وكانه هذا البسكوت أول ماوقعت عليه عيناي، الطريقة الأصلية تكون بإضافة الماتشا ولكن وللاسف لم يكن لدي حينها فلم أستخدمه، الكتاب مليء بالوصفات الطيبة الأخرى التي أتمنى مشاركتكم بعضها إن سمح لي الوقت. بالنسبة لهذا البسكوت فإن له قواماً هشاً يذكرني كثيراً بالماكرون خصوصاً أن نسبة الدقيق قليلة جداً فيه، وله طعم غني بالفستق لاينافسه فيه إلا معجون الفستق الذي كبرت وأنا أتناوله لأن حقائب جدتي لم تكن تخلو منه في كل مرة كانت تعود فيها من تركيا وذلك لعشق والدي له،. على العموم بما إن العيد على وشك أن يزورنا قريباً فأنصحكم بتجريبها، وبالهناء والعافية مقدماً.

ملاحظات هامة:

  • من الممكن استخدام أي نوع مكسرات متوفرة لديكم كاللوز أو الجوز ولكن من الضروري أن تكون في غاية النعومة وخالية من القطع الكبيرة، أحب أن أشتري مكسراتي غالباً من تركيا وخصوصاً من محل Malatya pazari في السوق المصري،. زوروا المكان ولن تندموا.
  • من الضروري جداً مكوث العجينة في الثلاجة حسب الطريقة المدونة بالأسفل لأنه وبدونها لن يكون بالإمكان فرد العجينة لأنها لينة جداً.
  • لا أفضل بقاء البسكوت في الفرن مدة طويلة لأنه سيحمر من الأسفل بطريقة غير محبذة

بسكويت الفستق

الوصفة من كتاب The Artful Baker (بتصرف)

المقادير:

١/٢ كوب دقيق

١/٢ ١ ملعقة شاي ماتشا (اختياري)

١/٢ ملعقة شاي بيكنج بودر

٥ ملاعق طعام + ١ ملعقة شاي (٧٥ جرام) زبدة في درجة حرارة الغرفة

١/٣ كوب سكر

رشة ملح

١ صفار بيضه

٣/٤ كوب فستق مطحون ناعم

الطريقة:

١- تخلط الزبدة والسكر والملح في وعاء على سرعة متوسطة لعالية حتى يصبح الخليط متجانساً، يضاف إليه صفار البيض ويخلط لمدة دقيقة.

٢- يضاف دقيق الفستق إلى خليط الزبدة ويخلط، تنخل المقادير الجافة وتضاف إلى الخليط وتقلب على سرعة هادئة حتى يصبح الخليط متجانساً.

٣- يضع الخليط الناعم والمتلصق في بعضه قليلاً بين ورقتي زبدة ويفرد بسمك ١/٢ ١ سم، يضع في الثلاجة لمدة لا تقل عن ساعتين او في الفريزر لمدة ١/٢ ساعة، بعد انتهاء مدة تبريده يقطع بواسطة قطاعات دائرية بقطر ١/٢ ٣ سم ويضع على صينية فرن مفروشة بورق الخبز مع ضرورة ترك مسافة ٣ سم بين كل حبة والأخرى.

٤- يدخل إلى الفريز ويترك لمدة ١٥ دقيقة ثم يخرج من الفريزر ويدخل فرناً حرارته ٣٢٥ درجة فهرنهايت لمدة ٨-١٠ دقائق أو حتى يصبح ذهبياً من الأسفل.

٥- يخرج من الفرن ويترك حتى يبرد (لمدة ١٠ دقائق) ثم يقدم مباشرة..

Advertisements

سلطة الكينوا والباذنجان Roasted Eggplant and Quinoa Salad

وينقضي عام ٢٠١٧ وتنقضي معه الكثير من الأفراح والأحزان التي عشتها فيه، بدأ وانتهى هذا العام وأنا أودع الكثير من الأحباب، ودعني بعضه بجسده وروحه التي فارقت الحياة وانتقلت إلى بارئها، وودعني الآخر بجسده فقط وبقيت قلوبنا متعلقة ببعضها وأما البعض فودعني بقلبه ومازالت أجسادنا تلامس بعضها، غريبة هذه الدنيا وغريب هذا القدر الذي رضينا به وحمدنا الخالق عليه الذي يؤلف القلوب ويجمعها ومن ثم يفرقها أو يفرقها ومن ثم يؤلفها.

انتقلت للعيش في السعودية مرة أخرى وتركت أصدقاء في هيوستن (بلدي الثاني) لا يربطني بمعظهم رباط الدين أو اللغة لكن ربطني بهم رباط الإنسانية فكانوا لي خير معين في غربتي. انتقلت إلى هنا وواجهت صعوبات عدة ليس بالضرورة لكون السعودية بلد كما يعتقد البعض صعب التأقلم بها بل إنها ومازالت جنة الدنيا ففيها الأهل والحرمين والعديد والعديد من التسهيلات، لكن ظروفاً شخصية مررت بها جعلت من عامي المنصرم أسوء عام مر علي في حياتي، ولأنه وكمان يقولون لا يجمع الله بين عسرين فقد منّ الله علي بأصدقاء هنا أيضاً جعلوا الحياة أسهل وأمتع. ولأنني إبنة والدي الذي لا يمل من أن يشكر العباد بعد شكر رب العباد فأنا اليوم سأكرس تدوينتي هذه لشكر كل قريب إلى قلبي هذا العام، وعله من المناسب أن أبدأ بمن ابتدأت به جملتي الماضية، والدي.. ياشمعة أضاءت طوال عمرها لتشعل دربنا، سأظل أدعو وأردد كعادتي كل ما أراكم: “أدامكم الله تاجاً على رؤوسنا وجعلنا مصدر فخر لكم دوماً وأبداً كما كنتم كذلك لنا”، أمي: يامن ورثتنا جمال الخلقة وخفة الروح، يامن علمتنا العطف على الخدم وتقدير النعمة، أحبك. أختي الكبرى آلاء: شكراً لأنك في حياتنا، شكراً لأنك تحاولين دوماً حمايتنا من كل شيء حتى من أنفسنا، شكراً لأنه لولا الله ثم انت لما استمرت هذا الصفحة فأنت لا تملين من تشجيعي على المثابرة والإجتهاد فيها.. أختي علياء: شكراً لأنك كنت ومازلت رمز العطاء لكل من حولك ولأنك وكما تقول ماما دوماً عنك “حمالة الأسية”.. أختي دانه: شكراً لاجتهادك دوماً في عملك فأنت ومع صغر سنك فأنت دوماً تحفزينني على الإتقان في العمل، أختي رواء: أحبك أحبك أحبك لأنك رمز الرقة والعطاء وبر والوالدين.. أما إسماعيل فكل ماأنظر إليك أتذكر الليالي التي كنت تنام فيها بجانبي حين كنت صغيراً ولاأدري متى كبرت ومتى أصبحت اعتمد عليك في حلي وترحالي وفقك الله وسدد خطاك دوماً وأبداً، أما إسحاق: فياحبيبي ويا قرة عيني، أدام الله صلاحك وسعة إطلاعك وجمال روحك وطهر قلبك، جدتي فاطمة: لا أعلم من أين أبدأ وأين انتهي، لكنك كنت ومازلت حبيبة القلب والروح كنت ومازلت مصدر فخرنا وعزتنا كنت ومازلت تحبين لم الشمل وترك الخصام، مهما كتبت ومهما قلت فلن نوفيك حقك، عمتي الحبيبة سارة (أو كما سميتك منذ صغري ومازلت أناديك بإسم الدلع الذي ناسبك تماماً: ميمي): تفانيت دوماً في إسعاد من حولك ونسيت نفسك: نحبك أجمعين من أعماق قلوبنا، عمي مصطفى وزوجة عمي منى: فتحتم بيوتكم وكنتم لنا سنداً على الدوام.. شكراً لكم، بقية افراد عائلتي: شكراً لكم فرداً فرداً، رحم الله موتانا وشافا مرضانا وفك كربة من أصابه هم منا.

أما عائلتي الكبيرة: فسأحاول الإختصار قدر ماااستطعت: صديقتي مريم: صديقة الغربة وصديقة العروبة، تعلمت منك (بل أحاول أن اتعلم) كيف أكون قوية ووفية، وقفت معي في أمر أيام حياتي وأجملها، كنت ومازلت اختي التي لم تلدها أمي (أحبك أنت وسارة وتوته)، سندي: قد لاتتمكين من قراءة عباراتي هذه لكنك أثبت لي دوماً أن العلاقات الأخوية لا يربطها دين أو قومية أو لغة، كنت ومازلت على مسافة مكالمة هاتفية مني، وقفت معي في الرخاء والشدة واعتنيت بوالدي وأبنائي عندما سافرت إلى المكسيك وتركت أبنائي خلفي وقلت لي إذهبي ولا تقلقي على عائلتك فهم في أيد أمينة وفعلاً كانوا.. شكراً لك من القلب، جوان: كنت دوماً مثالاً للصديقة المثالية، أناقتك في كل شيء، بيتك، نفسك، أبناءك، وحتى علاقاتك تجعلك مدرسة متحركة أتعلم منها دوماً وأبداً، لم تشعريني يوماً بفارق العمر أو الدين بيننا بل كنت ومازلت تخبريني أنك من أسعد خلق الأرض لأن أعز صديقاتك مسلمة! صديقاتي الأخروات: لورا، ميليسا، ليزا ولويزا.. شكراً لكم أجمعين. شكراً رغد: ياصديقة الدراسة وصديقة العمل وصديقة العمارة، تعرفت عليك في متحف الأطفال مع ولدينا ولم أعلم أنك مثلي معمارية حتى رأيتك بعدها بسنتين في أول يوم دراسي في الجامعة وأصبحنا ومن يومها كالأخوات. عزيزتي إلهام: أحبك بحجم الأرض علمت أولادي العربية وعلمتني دروساً في الهجرة والتأقلم مع بلد جديد ولغة جديدة، علمتني كيف يستطيع الإنسان البدء من الصفر لو أراد ذلك، أحببت بلدك العراق منذ زمن لكني تعرفت عليه أكثر من خلالك وإني لأدعي الله أن يفرج كربته وأذهب لأزورك هناك في بيتك العامر بإذنه تعالى، لجين خوجه: أحبك، أحبك لأنك كما قلت يوماً فنحن وإن لم نتكلم لأشهر أو سنين فسنبدأ من حيث انتهينا يوم توقفنا، عشت معك أياماً من أصعب أيامك وكما يقولون أن أحدهم يعرف أخوه إن سافر معه، فأنا عرفتك حينها وقد تكالب عليك المرض والسفر وغيره من الإبتلاءات فوجدتك صابرة محتسبة الأجر عند رب العباد، أحبك ياصغيرتي، جارتي الجديدة فاطمة: شكراً لترحيبك بي وضيافتك لي ولأبناءي، شكراً لرعايتك لهم في حلي وترحالي، شكراً من أعماق قلبي لوجودك بجانبي، خاله ريم الخريجي: شكراً لأنك وفي كل مرة اتيت فيها إلى هيوستن احتويتني واحتضنتني، شكراً لأنك مثال الإيجابية والمثابرة والإنضباط، أماني العمودي: كنت وعائلتك دوماً وأبداً عائلتي الثانية هنا في الظهران، كنت ومازلت صديقة الدراسة والمهنة، أكثر مايثلج صدري اليوم أن أرى ولدك (الذي وُلد في نفس يوم مولدي، وأي صدفة هذه؟) يصاحب ولدي، حفظ الله لك عائلتك الصغيرة وحفظك لهم، رغد طه: تعرفت عليك عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي وأحببتك دون أقابلك بسبب روحك الطيبة وتشجيعك ووقوفك بجانبي على الدوام، رنين جوده: لم أعرفك لمدة طويلة لكني أتعلم منك دوماً كيف يكون الإنسان مثابراً ومتفانياً في عمله، شكراً لتشجيعك لي دوماً وأبداً، لنا لقاء قريب بإذن الله.

وأخيراً وليس آخراً.. دعاء وعمار لم أنساكم فأنتم مهجة القلب ونور العين، أنتم من قال عنهم البارئ “زينة الحياة الدنيا” وأنتم والله ذلك وأكثر، سأظل أحبكم ماحييت.. ماما.

أظن أنه حان الأوان بعد الديباجة الطويلة هذه أن نتكلم عن وصفة اليوم، قد يكون أكثر ماأُسأل عنه هنا سواء هنا أو على وسائل التواصل الإجتماعي أن أقوم بوصفات سلطات أكثر وأنا أتعجب أني لم أقم بذلك حتى الآن فأكثر طعامي الذي أحضره في منزلي هو السلطات، لذا فقد تكون هذه محاولة جادة مني لكسر تلك العادة، ولأني آتيكم اليوم بعد غياب طويل فأنا أعدكم أن السلطة هذه ستكون من المفضلة على قائمة الطعام لديكم، أنا عن نفسي أبحث دوماً عن تلك الوصفات التي تحتوي مكونات غير اعتيادية على الرغم من توفرها لدى الجميع، فمن منا لا يوجد لديه مخلل ليمون في ثلاجته؟! أستطيع أن أقول أنه عن نفسي أنا فهذا شيء لا تخلو منه ثلاجتي، لكنني مع الأسف نادراً ماأستخدمه في وصفات، فهو غالباً مايقدم بجانب أطعمة أخرى، فقط! استخدمته اليوم بشكلين في هذه الوصفة، مرة فرمته ووضعته مع الباذنجان عند شواءه ومرة استخدمت ماؤه في تتبيل السلطة، وكانت النتيجة رائعة، بالمناسبة وبما أنني ذكرت البادنجان فأنا أنصحكم بشواءه على الدوام بدلاً من قليه، فطعمه سيبقى رائعاً لكنه سيكون أخف بكثير، جربوه وأخبروني بالنتيجة.

ملاحظات هامة:

١- أتوقع أنه من الممكن استبدال الكوسا بالباذنجان خصوصاً لمن يعانون من حساسية تجاه الباذنحان، قد تتطلب الكوسا حينها وقتاً أقصر في الفرن لأنها تستوي أسرع من الباذنجان.

٢- ممكن استبدال الكينوا بالبرغل.

٣- إن كنت تريد أو تريدين التخطيط لعمل هذه السلطة وتجهيزها مبكراً فممكن شوي البادنجان يوماً مسبقاً ومن ثم حفظه في الثلاجة حتى اليوم التالي.

٤- ضروري ترك الكينوا والباذنجان حتى يبردوا في درجة حرارة الغرفة قبل خلطهم مع بقية المقادير.

٥- ممكن زيادة دبس الرمان أو مخلل الليمون حسب الرغبة

سلطة الكينوا بالباذنجان

المصدر: كتاب Jerusalem للكاتبين Sami Tamimi و Yotam Ottolenghi (بتصرف)

المقادير:

٣     حبات باذنجان متوسطة الحجم مقطعه مكعبات صغيرة

١     كوب كينوا

١/٢ كوب زيت زيتون

٣     ملاعق طعام مخلل ليمون مزال عنه البذر ومفروم مكعبات صغيرة بالسكين

١     ملعقة طعام ثوم مطحون

١     ملعقة شاي بهارات مشكلة لكل من (كمون، كزبرة ناشفة، بابريكا، سماق)

رشة ملح

كزبرة خضراء مفرومة

بصل أخضر مفروم

٣/٤ كوب زبيب منقوع في ماء دافىء

٣/٤ كوب جوز مفروم إلى قطع متوسطة (ممكن الإستعاضه عنه بلوز أو صنوبر)

١/٤ كوب عصير مخلل الليمون (الماء المتبقي في قارورة مخلل الليمون)

٣     ملاعق أكل دبس الرمان

الطريقة:

١- يخلط زيت الزيتون ومخلل الليمون والثوم والبهارات المشكلة والملح بواسطة شوكة في زبدية، يضع على الباذنجان بالتساوي ومن ثم يضع الباذنجان في صينية بحيث يكون طبقة واحدة ويدخل فرناً حرارته ٤٥٠ درجة فهرنهايت لمدة تتراوح بين ٣٥-٤٥ دقيقة أو حتى يتحمر.

٢- في هذه الأثناء نضع الكينوا في قدر مع كوبين ماء وملح ونتركها على نار هادئة حتى تستوي.

٣- نقلب جميع المقادير المتبقية والباذنجان المستوي والكينوا سوية ومن ثم تقدم مباشرة.

الكشري المصري Egyptian Koshari

لم أشعر من مدة طويلة أني أريد أن أجري إلى حاسوبي وأسطر به كلمات تخرج من قلبي أجعل منها مادة بين أيديكم لتقرأوها وذكرى لي أعود إليها بين وقت آخر، لكنني حاولت أن أسطر كلمات هنا أكثر مرة، أبدأ الموضوع ومن ثم تسيطر علي موجة من التشتت لاأعلم كيف أعود بعدها إلى صلب موضوعي وأترك الموضوع علني أعود إليه ولكن بدون أي جدوى. قررت حين بدأت هذه الصفحة مشاركتكم بعضاً مما يسطر قلمي على أن يكون الهدف منها رسم بسمة على شفاهكم، فقط! لذا قبل أن أنشر أي مقال أقرأه مرة تلو الأخرى ولا أنشره إلا حين أتأكد من أنني وفي كل مرة أنهيه قد بث في داخلي إحساساً بالسعادة والرضا، قد تكون الحياة قد أثقلتنا بهمومها حتى صعُب علي مشاركتكم تدوينة هدفها مرة أخرى: رسم بسمة على شفاهكم، فقط!

أستطيع أن أقول أن هذا كله تبدل حينما دخلت إلى المصعد اليوم لأذهب إلى شقتي الواقعة في الدور الرابع، بعد أن دخلت بثواني دخلت خلفي سيدة برازيلية أعرفها جيداً، فهي كلما رأتني حييتني بالعربية، عرفت منها بعدها أن إحدى صديقاتها إبنة بلدي وقد علمتها بعض الكلمات العربية، كانت لدى هذه السيدة طفلة لايتجاوز عمرها العاشرة، كنت دائماً ماأحب التحدث معها وإلقاء قبلة على خدها وكانت هي تبادلني نفس المشاعر بيد أنها كانت تبادلني إياها من على كرسيها المتحرك، ترفع جذعها نحوي قدر ماتستطيع وتلف أذرعها حول خاصري وتضع رأسها على صدري، لم أتجرأ لأسأل والدتها مرة عما بها فلا أعلم إن كانت هكذا منذ ولادتها أو أن شيئاً ماأصابها وجعلها قعيدة. نعود إلى المصعد، حييت صديقتي عندما رأيتها فيه وبادلتني التحية، كانت سعيدة وفيها دفعة من النشاط غير عادية، سألتها عن ابنتها فأخبرتني وهي تقريباً تقفز من الفرح هل تعلمين أنها أصبحت تمشي؟! نظرتُ إليها بعينين مغرورقتان بالدموع وأنا لاأصدق ماتقول، قالت لي عندما أتينا للمركز الطبي هنا في هيوستن قبل سنين عدة سألها طبيبها هل تريدين منا تدريبك على استخدام الكرسي المتحرك بكل احترافية أم أنك تريدين منا تدريبك على المشي؟ فأجابتهم بكل ثقة أنها تريد منهم تدريبها على المشي، تقول أن طاقم الأطباء الذي تولى رعايتها في المستشفى كان في قمة الروعة وأخذ بيدها حتى شفيت تماماً، أخبرتني أن هدفها القادم هو الجري!

في هذه الأثناء كان المصعد قد وصل إلى الدور الثالث حيث تقطن فخرجت هي وقد أخذت قطعة من قلبي، قطعة مليئة بالرضا والسرور. نظرت إلى الدنيا من حولي ورأيت فيها الكثير من الأحزان، لكنني أيقن الآن أكثر من أي وقت مضى أن الله على كل شيء قدير وأنه رحمته وسعت كل شيء، تفائلوا بالخير وأعلموا أن الله سيجعل بعد عسر يسراً.

لن تجدني سعيدة لرؤية طبق ما في حياتي كسعادتي حين رؤية الكشري على قدر بساطته، فرؤيته تستحضر ذكريات عديدة كثير منها في حفلات المدرسة والأسواق الخيرية فالكشري كان الطبق الرئيسي على قائمة الطعام في كل محفل، تلك الطبقات اللذيذة من الأرز والعدس والمكرونة ومن ثم صلصة الطماطم والمكرونة لاتستحضرها ذاكرتي حتى يسيل لعابي تلقائياً، وهنا علي أن أقول إن أردت أن تأكل الكشري فرجاء لاتساوم في التخلي عن أي من تلك الطبقات، فكلها ضروري جداً للحصول على تلك النكهة المثالية!

ملاحظات هامة:

١- أكرر ماقلته في الأعلى، كل الطبقات هامة، فاحرصوا على وجودها كلها!

٢- يفضل استخدام الأرز قصير الحبة بدل النوع طويل الحبة كالبسمتي، في مطبخي استخدم الأرز التركي لأنه قصير الحبة كالمصري تماماً لكن طبخه أسهل من المصري لأن حباته لاتلتصق ببعضها، المصري يتطلب بعض الممارسة حتى يتقن.

٣- يفضل سلق الأرز بماء العدس بعد سلقه لكنني للإختصار لاأقوم بهذا الخطوة أحياناً.

٤- لا أقوم بقلي البصل في زيت غزير كل مرة لأني ببساطه لاأحب القلي في منزلي، قليته هنا في زيت غزير لكي يظهر بشكله التقليدي، عندما أحمره العاده أضع ملعقتي طعام زيت وأحمر البصل فيها حتى يحمر.

٥-أنصح بعدم الإقتصاد في كمية صلصة الطماطم لأني أعدكم أنه سيقضى عليها بالكامل.

٦- نسبة كمية الأرز غلى العدس والمكرونة تعود إليكم، البعض يحب أن تغلب كمية الأرز عليها والبعض يفضل أن يكون العدس، ضيفوا أو قللوا من الكميات حسب رغبتكم.

٧- البعض يضيف صلصة الطماطم على عصير الطماطم عند تحضير الصلصة، لكني أحب الإستغناء عن هذه الخطوة.

الكشري المصري

المقادير

١    كوب رز قصير الحبة

١/٢ ١  كوب ماء

٢ ملعقة طعام زيت (البعض يفضل أن يكون الزيت المستخدم من زيت قلي البصل)

١/٢   كوب مكرونة أصابع صغيرة

١/٢   كوب عدس بني

٣    حبات بصل مقطع شرائح طويلة ورفيعة

زيت لقلي البصل

مقادير صلصة الطماطم

١    ملعقة طعام زيت

٥    فصوص ثوم مقشرة ومطحونة

٥    أكواب عصير طماطم طازج (سيتبخر أغلب الماء الموجود في الطماطم وستقل كميته كثيراً وبالكاد سيكفيكم)

١/٤  كوب خل (أستخدم أنا خل التفاح لكن باستطاعتكم استخدام الخل المتوفر لديكم)

رشة ملح

الطريقة

١- يسلق العدس حتى يستوي تماماً ويترك على جنب، ممكن الإحتفاظ بمائه لاستخدامه في طبخ الأرز.

٢- تسلق المكرونة حتى تستوي تماماً وتترك على جنب.

٣- يضع الأرز والزيت على نار متوسطة ويقلب قليلاً حتى يصبح لون الأرز شفافاً إلى حد ما ومن ثم يضع عليه الماء ويترك حتى يستوي تماماً.

٤- يقلى البصل إما في زيت غزير أو زيت ويزال من الزيت حين يصبح لونه ذهبياً، إن ترك فترة أطول فإنه يسود سريعاً.

٥- لعمل صلصة الطماطم: يضع الزيت على النار ويضع عليه الثوم حتى تظهر رائحته ومن ثم يضع عليه الخل سريعاً وقبل أن ينحرق الثوم، يضاف عليه عصير الطماطم والملح ويقلب، يترك على نار متوسطة ويقلب من حين لآخرلمدة لاتقل عن نصف ساعة أو حتى يتبخر أغلب الماء وتصبح الصلصة سميكة القوام.

٦- ممكن أن يقلب الأرز والعدس أو أن يضع في طبقات بحيث نبدأ بالأرز ومن ثم العدس ومن ثم المكرونة تليها صلصة الطماطم والبصل.

٧- تقدم مباشرة وبالهناء والعافية.

محشي التين الحلو Incir Dolmasi

figs_19

قبل شهرين من الآن كنت اعتقد أنني وفي هذا الوقت سأجلس في منزلي أرتشف كوب القهوة في الصباح (مع أنني لاأحتسيها إلا أنها تمثل بالنسبة لي قمة الروقان) وأنا جالسة على أريكتي، أنام متى أريد وأصحو متى أريد، أذهب للتسوق كل ماسنحت لي الفرصه، أتريض كل يوم والتقي بصديقاتي متى شئت.. كنت حينها في معمعة الدراسة وكانت الحياة على الجانب الآخر تبدو جميلة جداً، وهي كذلك! من يوم أن عرفت نفسي وأنا أذكر حياتي في عمل دؤوب خصوصاً بعد أن تزوجت وزاد الأمر سوءاً عندما عدت إلى الدراسة، لاأبالغ إن قلت أنني لم أشعر بالملل يوماً في حياتي حتى أنني قد أشتاق إليه هنا أحياناً ليس لكونه جيداً بل لأن شفاتي لاتجرب النطق بهذه الكلمة على اللإطلاق، أحياناً أشعر أن علي التمهل قليلاً، والاستمتاع بالحياة بروية لكن هناك متعة في العمل لايعرفها إلا من خاضها. أنا الآن تخرجت وبعد أسبوع من تخرجي بدأت العمل على الفور! بمعنى آخر تبخرت كل آمالي في الإسترخاء، لكنني ولله الحمد مستمتعه جداً.

 

figs_2هناك موضوع لطالما أمعنت التفكير به وأحببت لو كتبت عنه، وبالطبع لم أجد الفرصه لعمل ذلك، إلا أن حادثاً حصل الأسبوع الماضي ذكرني به (لك أن تتخيل كم استغرق مني العمل على هذه التدوينة!)، وهو موت محمد علي.. حسناً.. أنا لاأحب الكلام في مواضيع مستنزفه تكلم عنها الملايين من الناس ولاأريد أن أشعركم بالشعور الذي شعرت به يوم صحوت من النوم على خبر وفاته، البدايه كانت مع وسائل التواصل الإجتماعي، فالكل وبلا استثناء كان يتحدث عن الرجل، فتحت التلفاز -الذي نادراً ماأشاهده- وكان الخبر يغطي أغلب القنوات، نفس الشيء وأنا استمع إلى الراديو من طريقي للمنزل إلى الجامعه (نعم، لقد تخرجت ولكني أذهب الآن للعمل في الجامعة)، شعرت حينها بالملل وأصبحت أقول في نفسي كفى! طبعاً ليس للتقليل من شأن الرجل ولكني احسست أن الموضوع قد استهلك، توقفت حينها وقلت في نفسي لم لا؟! أليس هذا أقل مايمكن عمله لأي شخص عمل وجد واجتهد؟ كيف لي أن استكثر ذكر شمائل رجل سمى بنفسه وارتقى بها وأدعو له بالرحمه، رأيت أن من واجبي ذكر سيرته الطيبه وتذكير كل من حولي بتلك السيره العطره، رأيت أن من واجبي أن أقول لمثل هذا فليعمل العاملون.

أريد أن أقف عند جملة قالها الرئيس السابق كلينتون يوم تأبين جنازة محمد علي ألا وهي: “أعتقد أن محمد علي قرر قراراً هاماً منذ صباه وهو أن يكتب قصة حياته بنفسه”،أتوقف هنا وأسأل نفسي وأدعكم تسألون أنفسكم: ماهي قصة حياتكم التي في وسعكم أن تكتبوها الآن؟ كل منا ستوافيه المنيه في يوم الأيام لكن وقتك حالياً هو ملكك وأنت الوحيد الذي في وسعه كتابة ماسيخلد عنك، لاأظن أن طول عمر الإنسان الذي عاشه يصنع ذاك الفرق ولكن نوعية مايصنعه الإنسان خلال حياته وإن قصرت هي ماقد تخلد ذكراه إلى الأبد أو يكون مثله كأي شخص من الناس عاش ومات ولم يقدم للبشريه مايزيد عليهم ويرتقي بهم.

figs_1

أفكر كثيراً في حياتي وفيما سأتركه للعالم بعد مماتي، أشعر أن كل مامن الله به علي من نعم وقدرات ومواهب ماهو إلا أمانة إئتمنني الله عليها ليختبرني كيف سأتصرف بها، لذا وقتي ثمين جداً لاأحب التفريط فيه وأحب أن استثمره في شيء ينفع الناس، أعلم أن كل من يقرأ مدونتي هذه لديه من القدرات مالدي أو يفوقني لذا فتش في نفسك وابحث عماتحب عمله وماقد يميزك عمن حولك وحاول نفع مجتمعك، تصلني العديد من الرسائل عن نوعية عمل المرأة خصوصاً بعد الزواج وسأفرد تدوينة كاملة بها قريباً، لكني هنا أريد أركز على أن يبحث كل منا عن رسالته أو رسالتها في الحياة، رسالة تميزك عمن حولك، رسالة تجعل الناس تشيد إليك بالبنان، رسالة تجعلك موضع فخر عند أهلك..

هناك الكثير والكثير من الأفكار التي تدور في عقلي لقرب هذا الموضوع من قلبي ولأهميته ولحاجة المجتمع له، مجتمعنا ينقصه الكثير من العطاء والتطور، كن أنت ذاك العطاء وكوني أنت ذاك الرمز..

figs_3

لم تسنح لي الفرصة أن أتحدث عن جدي من قبل، وقد أكون أن تحدثت عنه هنا ولكني تحدثت عن جدي الإنسان ولم أتحدث عن جدي الشاعر، جدي قد يكون هو حقيقة سبب شغفي للعمل والإنتاج، كان جدي شاعراً معروفاً (جل شعره باللغة التركية)، حين أرى تقدير المجتمع التركي لي ولأهلي، حين أذهب بكل عجل إلى خرائط جوجل لأرى ولو عن طريق الشاشة شارعاً جديداً أطلق عليه إسم جدي في تركيا، حين أسمع رئيس وزراء تركيا يقرأ أبيات شعر لجدي يوم فوزه بالانتخابات، حين أرى البرامج الوثائقية التي تنتج يوماً بعد يوم لتخلد ذكرى جدي، أو فقط عندما أقول بكل فخر للناس حولي أنا حفيدة الشيخ علي علوي وأرى حفاوة الناس بي وبأبنائي وبزوجي أيمنا ذهبت لا لشيئ صنعته ولكن فقط لأني حفيدة ذاك الرجل الكريم الذي خط بقلمه أروع الأشعار التركيه (هذا كما يقال! لأني ومع الأسف لا أجيد قراءة اللغة التركية على الوجه الطلوب حتى الآن، لكنني أحاول!)، أقول حينها في نفسي اريد أن يفتخر أحفادي بي كم افتخرت دوماً بجدي، أريد أن تفتخر بي أنت ياجدي في قبرك، رحمك الله ياجدي وجازاك عنا خير الجزاء..

figs_21

كل عام وأنتم بخير.. كل عام وأنتم أسعد.. كل عام وأنتم مبدعون ومنتجون..

أقضي أنا عيداً آخر بعيداً عن أهلي، بعيداً عن روضة الحبيب، بعيداً عن مدينة رسول الله، بعيداً عن فطور العيد الذي تجهزه لنا زوجة عمي وجدتي، بعيداً عن زين العيد التي تزينها أختي رواء مع بنات عمي هبة ونهى، بعيداً عن زوار العيد من الأقارب الذي لولا العيد لما عرفت الكثير منهم، بعيداً عن عيديات بابا وماما الذين يعطونا هي بكل سخاء، لكني أحمد الله أولاً وأخيراً أن أعاد رمضان علينا وأسأله أن يعيد رمضان والعيد علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة.

figs_20

أشارككم اليوم بطبق لطالمه استمتعت بتناوله من أنامل جدي، محشي التين الحلو أو كما يسمى بالتركيه Incir Dolmasi من الحلويات التركيه المشهوره، أكثر مايميزه هو قلة مكوناته وتوفرها طوال العام، اصنعوه لأهليكم في العيد وتذكروني..

figs_12

ملاحظات هامة:

١- عندما بحثت عن طريقة عمل الوصفة هذه على الإنترنت كانت العديد من الوصفات تخلو من القشطه داخل التين لكن هذه وصفة جدتي التي كبرت وأنا اكلها على هذا النحو، لذا أحببت أن انقلها لكم كما اعتدت عليها.

٢- استخدمت هنا تيناً أعجبني شكله في العلبه لكني لاحظت أنه داكن اللون بعض الشيء، أريد أن اعترف أن التعامل معه كان أصعب بكثير من النوع الأفتح لوناً لأن حباته تكون أطرى بعد نقعه لذا يسهل تقطيعه وحشوه .

٣- السر في عدم غليان الحليب وبالتالي فيضانه هو سكبه بالتدريج على القدر وهو يطبخ على النار، لأنه إذا تجمعت كمية كبيرة منه على النار سيفيض إذا غلى.

٤- ممكن استخدام القشطة المعلبة للحشو لكني أفضل الطازجة، أما بالنسبة للزينة فلاأحبذ استخدام النوع المعلب من القشطة وبالتالي من الممكن استخدام القشطة الطازجة أو الكريمة، استخدمت أنا جبنة الماسكربوني فقط لأنها سعرها معقول مقارنة بالقشطة الطازجة المستورده في أمريكا.

٥- أخبرتني جدتي أن طريقة تحضير التين تكون كالآتي: يقطع رأسه ومن ثم يقلب ويقام بعمل فتحة في أسفله ومن ثم حشوها، بماأن التين الذي استخدمته كان قاسياً بعض الشيء اضطررت أن أقوم بعمل الفتحة في نفس المكان الذي قطعت منه الرأس لذا أنصحكم بعمل الفتحة في المكان الذي يسهل دخول الأصبع ومن ثم تشكيله على أن تكون حبة التين مقفلة من جهة ومفتوح من جهة أخر للحشو ومن ثم يحشى من الجهة المفتوحة ويضع على الجهة المغلقة.

figs_17

محشي التين الحلو Incir Dolamci

٢٥- ٣٠ حبة تين مجفف

٣ أكواب جوز مفروم خشن

١/٢ كوب سكر

٢/٣ كوب قشطه

١/٢ كوب حليب مذاب فيه ملعقتين كبيرة سكر

قشطة طازجة للزينة (استخدمت أنا جبنة ماسكربوني لتوفرها في أمريكا أكثر من القشطه)

فستق مطحون للزينة (حسب الرغبة)

الطريقة:

١- ينقع التين في ماء بدرجة حرارة الغرفة طوال الليل.

٢- يقطع رأس التين ومن ثم يقلب ويقام بعمل حفرة داخله بواسطة الأصباع من خلال إدخاله في الفتحة أسفل التين مع مراعاة عدم تكبير الفتحة وجعلها تحافظ على شكلها الكروي.

٣- يقلب الجوز مع القشطة والسكر ويحشى في التين بواسطة ملعقة صغيرة، ثم يرص في صينية قابلة للوضع على النار بحيث يكون رأس التين المغلق ملامساً لأسف القدر والمنطقة المحشوة تكون مقابلة لأعلى القدر.

٤- تصب نصف كمية الحليب المذاب فيه السكر مسبقاً على التين ثم يغطى القدر ويضع على نار هادئة لمدة عشر دقائق، ومن ثم تضاف باقي كمية الحليب ويترك على النار لعشر دقائق أخرى.

٥- يترك ليبرد قبل التقديم ويضاف عليه قشطه أو كريمة ومن ثم يرش الفستق حسب الرغبة.

 

قهوة اللوز Almond Coffee

Amond coffee_5-min

أكتب هنا من هيوستن بعد دقائق معدودة من دخول العام الجديد ومازالت أصوات الألعاب النارية تدوي في الخلفية، وعلى الرغم من انشغال دعاء بتصوير الألعاب النارية والعد التنازلي للدقيقة الأولى في العام الجديد فأنا هنا حزينة على عام مضى مترقبة عاماً جديداً لانعلم مايخبأه لنا لكنني على يقين أن الله عزوجل سيجعل لنا من كل عسر يسراً.

منذ انضمامي لمجموعة نكهة عربية وأنا انتظر هذا اليوم بفارغ الصبر، اعتقدت حين اختياري بالقرعة لاستضاقة المجموعة قبل أكثر من عام أن شهر ديسمبر من عام ٢٠١٥ بعيد جداً، كان جل ماأخشاه حينها أنني سأكون منشغلة جداً بالجامعة بماإن شهر ديسمبر شهر الامتحانات وتسليم البحوث، أنظر إلى نفسي اليوم لأجد نفسي منشغلة بأمور أخرى ليس للدراسة بها صلة، بل وقد تكون الدراسة آخر همي الآن، وهذا حال الإنسان يشكو ويتذمر البسيط من الأمور حتى يأتيه ما يذكره أن مامضى أسهل مما هو قادم، نقول الحمدلله أولاً وآخراً.

Amond coffee_2

ها أنا اليوم استضيف عضوات هذا المجموعة التي اتشرف أن أكون أحد أعضائها إلى بلدي الحبيب الغالي: المملكة العربية السعودية، شعرت أن الحمل ثقيل جداً لأنني الوحيدة على حد علمي التي أمثل المملكة هنا فأردت أن أمثل بلدي بما يليق بها، ترددت في اختيار الطبق فأنا ومثلي الكثير حين تذكر الأطباق السعودية التراثية لاتخطر ببالنا سوى الأطباق النجدية لكونها أصلية نشأت من هناك ولم تتأثر بحضارات أخرى على حد علمي، تمنيت حقاً لو استطعت اختيار أحدها إلى أنني شعرت أنني لو اخترت طبقاً نجدياً فلن أستطيع تطبيقه بطريقة تقليلدية خالصة،فطأت بعد فترة إلى أنني من منطقة الحجاز ومائدتها غنية ومتنوعة وعلى الرغم من تنوع أطباقها وتشابهها مع أطباق كثيرة حول العالم الإسلامي نظراً لتنوع سكانها وزوارها إلا أن بها أطباقاً غنية حجازية أصلية غنية عن التعريف، ومع الأسف الشديد أشعر أن الكثير من سكان المملكة وخارجها ليسو على علم بمائدتها، لذا قررت سريعاُ أني سأختار طبقاً حجازياً. هنا بدأت الحيرة فهناك العديد والعديد من الأطباق التي أعشقها وأطبقها باستمرار وعندما أعلنت التصفيات النهائية وجدت نفسي أنظر إلى أطباق ثلاثة هي المعصوب وهو طبق إفطار يصنع بالموز والخبز أحضره في المنزل مرة على الأقل في الأسبوع، والسليق وهو طبق رئيسي يحضر من الأرز والحليب وتفوح منه رائحة المستكة، والقهوة الحجازية أو قهوة اللوز أو القهوة الحلوة وهي شراب معروف في منطقة الحجاز وبالذات لدى أهل مكة المكرمة، وهي مشروب على العكس من إسمه لاتوجد به أي منبهات -وهذا مايروق لي لأني لا أتناول الكافيين على الإطلاق- يشربه الكثير في المناسبات السعيدة وفي أول العام الجديد متفائلين بلونها الأبيض لتكون سنتهم بيضاء كلونها الأبيض، اخترت القهوة لأقدمها للمجموعة لمناسبتها لفصل الشتاء الذي نعيش أجواءه.

Amond coffee_1

قد يكون من الملائم هنا أن أتحدث عن الصفحة وأشارككم ببعض إنجازتها على الرغم من تقصيري معكم إلا أنه ومن فضل الله وصل زوار الصفحة عشرات الآلاف من حوالي مائة دولة، كانت أكثر التدوينات أو الوصفات تصفحاً وبلا منازع هي حلوى السميد التركية تليها البطاطس المشوية في الفرن ومن ثم حلوى الفاخر.

أشكر كل من زار الصفحة وكتب لي ملاحظة هنا أو راسلني عبر البريد الإلكتروني، كل ما أهدفه من وراء الصفحة أن أزيد على العالم من حولي بدلاً من أكون زيادة عليه..

Amond coffee_4

ملاحظات هامة:

١- ليس من الضروري تقشير اللوز فأنا لاأقشره دوماً، قمت بتقشره هنا فقط لأن هذا ما وجدت في الوصفة الأصليه.
٢- البعض يضيف النشا مع دقيق الأرز وأنا لاأرى مانعاُ من ذلك إلا أنني أحب طعم دقيق الأرز في الحلويات لذلك استخدمته لوحده.
٣- قد يثخن قوام الحليب إذا قمت بحفظه في الثلاجه، في هذه الحاله يفضل إضافة بعض الحليب إليه وتسخينه.

٤- تقدم القهوة مع ملاعق صغيرة لمن يفضل تناولها بالملعقة.

Amond coffee_collage

قهوة اللوز:

المقادير:

١ كوب لوز (من الممكن زيادة الكمية إن كنت تفضلين ذلك)
٨ أكواب حليب
١/٣ إلى ١/٢ كوب دقيق ارز (أنا أحب قوام القهوة ثقيلاً بعض الشيء لذلك وضعت نصف كوب، لكن لاتزيدي عن كمية النصف كوب لأنها كلما زاد تسخينها على النار كلما ثخن قوامها)
١/٢ كوب سكر (ممكن زيادة الكمية حسب الرغبة)
قرفة أو هيل أو زنجبيل حسب الرغبة

لوز مقشر ومجروش ومحمص للزينة

الطريقة:

  • يضع اللوز مع بعض الماء الحار ويترك ليغلي على النار لمدة دقيقتين، ثم يقشر ويطحن إما بالسكين أو بالمطحنة الكهربائية إلا أنه لايحبذ طحنه كثيراً حتى يزال مقرمشاً.
  • تضع ٧ أكواب من الحليب مع السكر على نار متوسطة إلى هادئة حتى يغلي ومن ثم يتم تقليب دقيق الأرز مع الكوب المتبقي من الحليب ومن ثم تتم إضافته إلى الحليب الذي يغلي على النار مع التقليب المستمر لمدة دقيقتين ومن ثم يضاف اللوز ويقلب حتى يصل إلى القوام المرغوب.
  • ممكن في هذه المرحلة إضافة البهارات المرغوبة أو وضعها في صحن عند التقديم ويرش منها كل واحد حسب رغبته ومن ثم تقدم ساخنة.

I am sitting here next to my window in Houston,TX, listening to the fireworks in the background announcing the first seconds of the new year.  while my daughter, Dua’a, is very busy trying to film the fireworks and counting down for the new year, I find myself very sad about saying goodbye to a whole year that is now gone and very anxious about the new year holding brand new things for us.

Ever since I became a member of the “Arabic Flavor” group, which is a group of Arab bloggers and foodies who’s main goal is to document and spread authentic Arabic recipes globally, I thought it will take forever for December 1st, 2015, to arrive, for I was chosen by a lottery to present a dish from my country to Arabic Flavor on that day.  I remember looking ahead on this day a year ago, and thinking, it will be a busy month for me with finals, school, and everything school-related. But when the first day of December came along, I found myself busy and occupied with totally different things. School was the least of my worries and I kept wishing that it was still the most important thing to me, but it wasn’t. That reminds me of how much we keep complaining about the small things  in our lives until we are hit with bigger obstacles.  It is then that we realize how blessed we are for all the small things that we were so stressed about.

Last month I had the honor of representing my home country Saudi Arabia, with a traditional dish to other Arabic women in the group. And believe it or not, although we are all Arab and we are among those who you refer to as “experts” when it comes to Arabic food, I always find myself discovering new recipes that I have never heard of before. So far, I can say that I have benefited a lot from the group, maybe more than they have benefited from having me as a member. Going back to my recipe, I wanted to represent an authentic, yet unique recipe. Once I started thinking of what to present; dishes of the central region jumped into my mind, however I am not an expert in these as I never lived there. Having said that, other parts and regions of Saudi, all have amazing and mouthwatering food. Coming from Hijaz (the western area), I thought I am better off representing Hijazi dishes.  Hijazi dishes -of where I grew up – are very diverse and have been influenced and inspired by other cuisines, but some of them are very unique to that region. And of course for someone who is VERY indecisive like me, it took me almost the whole year to decide on what I was going to present. After eliminating as many yummy dishes as possible, I chose Hijazi Coffee or Almond Coffee; because it suits the season that we are in right now the best. Contrary to its name, it has no caffeine or any coffee – for that matter either -, which works very well for me since I don’t drink caffeine at all. Also, it is a beverage that Hijazis are used to serve at the beginning of the new Hijri (Lunar) year. Therefore, I thought why not start a tradition of serving it at the beginning of the Western year as well ; )

Now, in honor of the New Year, let’s pause for a second and roll out the accomplishments of this blog so far. The blog had tens of thousands of views last year from about a hundred countries. The post that had by far the most views since I posted it is my grandmother’s recipe for Irmik Helvasi, tailing behind it is the oven roasted potatoes, and after that comes the Alfojores post.

This has been an overwhelming experience so far for me and I am really grateful for everyone who had swung by this page, wrote me a nice a comment and made my day. My intention from the beginning of this experience was to add something to this world and be of benefit instead of just benefiting from everything around me. My biggest reward at the end of the day is when I hear that I was able to help someone prepare a warm meal to her/his family, introduce someone to a new recipe or just brighten your day with a beautiful picture.

Notes:

– Although the original recipe calls for blanched almonds or peeling off the skin of the almonds, I usually don’t peel off the skin. I just peeled them off here to make it look as authentic as possible.

– Talking about peeling off the almonds, if you have a kid around please let them be in charge of this step. They love to help out in the kitchen and this is a great way to do so. You will be surprised how efficient and fast they will do it.

– The recipe calls for rice flour but I notice some people use half the amount of the rice flour and mix it with the same amount of corn starch. I personally love rice flour’s texture so I like to use only rice flour as the thickening agent.

– If you store it in the fridge you will notice that the drink with get thicker. When you heat it up make sure you add some more milk to the mixture and mix it with a whisk.

– This coffee is served with small spoons for people who like to get those bits of almonds with the spoon.

Almond Coffee

Ingredients

1     cup whole almonds (You can add more almonds if you wish)

8    cups whole milk (you can use low fat milk)

1/3 cup rice flour (If you prefer a thicker drink you can use 1/2 cup instead of 1/3 of rice flour, but don’t increase the quantity right away as it gets thicker the longer you heat it)

1/2 cup sugar (you can always add more if you like a sweeter drink)

Cinnamon, cardamom and ginger for dusting

Roasted ground almonds for garnish

Instructions

– Bring a medium pot of water to boil. Add the almonds and continue to boil on medium heat for two minutes. Remove from the heat and let it cool for five minutes or until you are comfortable touching it. Peel off the skin and chop the almond finely. You can use the food processor in this step just be careful not to over chop it. You need that crunch in the drink.

– Mix the sugar with seven cups of milk in a large pot and bring it to boil on a medium heat.

– Mix the remaining one cup of milk and the rice flour together in a small bowl with a fork or a whisk until it is well combined and there is no lumps from the rice flour.

– Lower the heat to low medium on the milk and add the rice flour mixture immediately to the boiling milk and stir constantly so the mixture doesn’t get lumpy and the bottom of the pan doesn’t get burned. Stir until it reaches your preferred consistency for about 2-5 minutes.

– Add the chopped almond and stir for two more minutes.

– Remove from the heat and pour into the serving cups. Dust your preferred spices on the almond coffee or serve your preferred spices next to the coffee so people can add it to their taste. Garnish with the roasted ground almonds on the top.

– Serve it immediately and enjoy: )

To a blessed healthy happy successful and peaceful 2016

المجبوس الإماراتي Emirati Machboos

Majboos

من الأمور التي أصبحت أحكم اتقانها إخلاف الوعد معكم! تجدني أضع صورة على الانستجرام وأعدكم وأعد نفسي بأني سأضع طريقتها على المدونة في أقرب فرصة ولا أفعل، وهذا شيء يخجلني من نفسي، أحياناً أغضب من نفسي وأعد نفسي ألا أكرر فعلي هذا أبداً، وتجدني أقوم بفعله مراراً وتكراراً، السبب في ذلك يعود بكل بساطة إلى كوني مشغولة  حتى النخاع، وأصبحت حقيقة لاأجد الوقت لعمل أي شيء سوى ماكان متعلقاً منه بالجامعة وبمسؤولياتي تجاه دعاء وعمار، فأنا الآن أقوم بدور الأب والأم معاً حيث أن زوجي وفقه الله عاد إلى السعودية قبل قرابة العام ، وحاول ابنائي رعاهم الله جاهدين أن لايتركوا نشاطاً لامنهجياً إلا وانخرطوا فيه وأقحموني معهم، أو بمعني آخر فإن دعاء التي هي في الثالثة عشر من عمرها تقرر من تلقاء نفسها أنها ستذهب يوم السبت الماضي إلى مدينة أخرى لزيارة معرض الكتاب الذي يقام مرة كل عام وتتوقع مني -أو بالأحرى من سائقها الخاص- إيصالها إلى هناك، ليس هذا فحسب بل وتتوقع مني التصرف في أخيها الصغير الذي تعلم أنه قد يعكر عليها صفو مزاج الكتاب، فتراني آخذه في أول الصباح قبل سفرنا إلى زوجة ابن عمتي (زرين)حفظها الله ليلعب مع أبنائها حين تستمع دعاء بكتبها، أفاجأ بعد يوم طويل جداً وبعد قيادة السيارة لمدة لاتقل عن سبع ساعات في يوم واحد أن دعاء قد واعدت صديقاتها للذهاب لرؤيتهم في اليوم التالي وهذا يحتم علي طبعاً أن آخذها إلى هناك وأن أعتني أنا بعمار أي بمعنى آخر أن لا أذاكر طوال عطلة نهاية الأسبوع لتستمع هي في عطلتها، الظريف في الأمر أنه يفترض علي تذكر مواعيدها عن ظهر قلب لأنها أخبرتني به مرة خلال الأسبوع لكنها تنسى أو يروق لها أن تنسى أنني إنسانة طبيعية أي أنني لست بأي شكل من الأشكال امرأة خارقة تستطيع أن تتذكر مواعيدها ومواعيد أخيها ومواعيدي أنا التي لابد منها لأن أغلبها متعلق بالجامعة، كان هذا مقتطفاً صغيراً من حياتي عايشته الأسبوع المنصرم.

 لذلك فإن الوقت أحياناً لايخدمني للجمع بين الإثنين فينتهي بي المطاف مقصرة في حق نفسي لأنني لاأريد التقصير في ما سبق، أصبحت لاأنال قسطاً من الراحة إلا فيما ندر، فأنا لاأنام من الليل إلا قليله، لا أهتم بصحتي مطلقاً، لاأمارس الرياضة على نحو منتظم إطلاقاً، إذا مرضت لا أذهب إلى الطبيب إلا حينما تستعصي حالتي، وهكذا.. أظن أن الفكرة وصلت، باختصار أنا مجرمة في حق نفسي، قبل سفري إلى المكسيك اجتمعت مع صديقة عزيزة لي إسمها سيندي، كانت ابنتانا تذهبان إلى نفس المدرسة والآن أصبحت من أعز صديقاتي، أردت أن اجتمع بسيندي لأوصيها على الأولاد ووالدي الذي تطوع للقدوم من السعودية والمكوث مع الأولاد خلال فترة سفري، كنت حينها قد اجريت للتو عملية في أسناني وكان سبب العملية بالطبع هو إهمالي لمواعيد طبيب الأسنان اللذي أخبرني منذ فترة طويلة أن هناك التهاباً انتقل من ضرسي إلى عظام فكي وأصبح ينخر فيها وعلي علاجه، مع علمي بهذا كله فأنا لم أجد وقتاً للعودة له إلا بعد ثلاث سنوات! عندما قابلتني سندي كانت وجنتي منتفخة وتظهر على وجهي آثار التعب، نظرت إلي سندي وقالت لي: أسماء مابالك؟ تبدين متعبة للغاية حينها اخبرتها أنني على وشك الإنهيار!

أنا أريد تحقيق كل شيء في عمري هذا، وأريد تحقيقه بشكل مثالي، أول كلمة قالتها لي صديقتي: تحتاجي البطئ أحياناً، بل وليس من العيب أبداً أن تأخذي فترات للراحة، قلت لها مباشرة ولكنني كبرت في السن ولم أحقق شيئاً في حياتي بعد فأنا وكما ترين مازلت على مقاعد الدراسة، قالت لي أسماء انظري إلى عائلتك التي بنيتها ألا يعتبر هذا استثماراً، قد تعتبرينه أمراً مفروغاً منه إلا أنك استثمرت فيه الوقت والجهد وسترين ثمراته في المستقبل القريب.

بعدها قصت لي قصة جيسي التي أذكرها جيداً فقد كانت والدة أحد الطلاب في صف دعاء، كانت أماً مثالية بكل ماتعنيه الكلمة من معنى، فكانت أول المتطوعات في كل أنشطة المدرسة وعلى الرغم من هذا فكانت تعمل بدوام كامل في جامعة رايس، بالإضافة إلى هذا كله كانت مدربة يوجا، أما بالنسبة لحياتها العائلية فقد كانت مسؤولة عن أختها المطلقة والتي لاتعمل وكذلك كانت هي المسؤولة عن والدتها، أما في منزلها فكانت هي المسؤولة عن كل شيء وأكد هذا زوجها في عزائها، فجأة وبدون أي سابق إنذار مرض قلبها وتوفيت في خلال اشهر بسيطة، المحزن في الأمر أن جيسي كانت تعمل في جامعة رايس وهي واحدة من أفضل الجامعات في العالم حتى يتمكن أبنائها من الدراسة فيها بالمجان، وفعلاً تحقق حلم جيسي ولكن بعد فوات الأوان.. التحقت إبنة جيسي برايس غير أن جيسي كانت قد توفتها المنية وقتها ولم تشهد لحظة عاشت وكدت لأجلها.

قالت لي حينها هل تعلمين أن أمراض القلب هي المسبب الأول لوفيات النساء في العالم وأن قلة النوم والقلق تؤثر سلباً على القلب، قالت لي عبارة لن أنساها أبداً: “أسماء إن كنت تحبين أطفالك وعائلتك فيجب أن تعيشي لأجلهم”.

وصفة شهر سبتمبر لنكهة عربية كانت من الإمارات وهي بلد عزيز وقريب من قلوبنا أجمعين، طبقت مجموعة نكهة عربية وصفة المجبوس وهو عبارة عن أرز بالدجاج أو اللحم أراه يشبه كثيراً الكبسة السعودية لكن مع اختلافات بسيطة، إن كنت ممن لاينجح عادة في صنع الأرز تقيد/ي بالملاحظات الهامة التي سأسردها تالياً لينجح الطبق.

majboos_1

ملاحظات هامة:

١- ممكن استبدال البهارات بأخرى يفضلها أهل بيتك.

٢- إن كان اللحم سيستخدم بدلاً عن الدجاج فتطول مدة طهيه وأنا أنصح ألا يضاف الملح عليه إلا بعد استواءه تماماً.

٣-من الممكن أيضاً استخدام المأكولات البحرية كالربيان وعندها سيستمر طهيه دقائق معدودة فقط.

٤- إن كنت ممن لايتقنون صنع الرز فيفضل تصفية مرق اللحم قبل اضافته على الرز.

٥- اشتري نوع أرز جيد، اشتري أنا هنا أرزاً باكستانياً واعتقد أن نجاح أرزي يكمن في جودة النوع الذي استخدمه.

المجبوس الإماراتي

المصدر:

 Sumaya Obaid    (بتصرف)

المقادير

٢-٣ ملاعق أكل زيت

٢ بصل مفرومة ناعم

٢ طماطم كبيرة مفرومة ناعم

١ ملعقة أكل صلصة طماطم

٣-٤ حبات ليمون ناشف

بهارات صحيحة: ٤ حبات قرنفل، ٤ حبات هيل، عود قرفة، ٢ حبة ورق غار

بهارات مطحونة: ملعقة شاي من كل من: كركم أو هرد، كزبرة ناشفة مطحونة، هيل مطحون، زنجبيل مطحون)، نصف ملعقة شاي من كل من: (قرنفل مطحون، قرفة مطحونة)

ملح وفلفل أسود حسب الرغبة

٤    أرجل دجاج (ممكن الاستعاضة بدجاجة كاملة صغيرة أو بصدور الدجاج أو الأجنحة كما تحب عائلتك)

٢    كوب أرز

 ١/٣كوب صنوبر أو لوز أو فستق

١/٢ حزمة كزبرة مفرومة ناعم للتزيين

من الممكن أيضاً رش بعض الزبيب للزينة

الطريقة:

  • يقلب الزيت مع البصل على نار متوسطة إلى عالية حتى يصبح لونه شفافاً، ومن ثم يضاف الدجاج ويقلب جيداً ومن ثم تضاف البهارات الصحيحة والبهارات المطحونة ويضع عليه ماء حتى يغطيه ويترك على النار مدة بسيطة حتى تظهر عليه الرغوة وتزال باستمرار (لمدة خمس دقائق تقريباً).
  • يضاف الطماطم والصلصة ويقلب قليلاً حتى تذوب الصلصة ومن ثم يترك على النار حتى يستوي الدجاج (حوالي نصف ساعة).
  • تزال قطع الدجاج من الماء وتضع في صينية وتدخل الفرن وتترك في فرن مشعول من الأعلى فقط حتى يتحمر الجانب العلوي منها ثم تقلب لتتحمر باقي أطراف الدجاجة
  • يغسل الرز جيداً ويضع في قدر الطبخ ومن ثم يضاف عليه حوالي ٤ أكواب من مرق الدجاج، اضطررت أنا لزيادة نصف كوب ماء أثناء عملية الطبخ، يترك على نار هادئة حتى يستوي الأرز.
  • يحمر الصنوبر في طاوة على النار أو في صينية في الفرن ويراعى أن يقلب باستمرار لأن له قابلية عالية لكي ينحرق.
  • يسكب الأرز في طبق التقديم ويضع فوقه الدجاج ومن ثم يرش عليه الصنوبر والكزبرة.

رز بحليب مبطن Rice Pudding with Orange Curd

Muhalabiya_1

قبل حوالي شهرين اكتشفت حديقة للمجتمع (community graden) قريبة جداً من منزلي والمصادفة الجميلة أنها كانت تصميم وتنفيذ طلاب جامعتي وهي حديقة جميلة فيها من الأعشاب مايشتهيه المرء كالبقدونس والحبق واكليل الجبل والنعناع واللافندر بالإضافة إلى بعض الخضروات كالطماطم والخس والبنجر والفجل والقائمة تطول، والحديقة نفسها مقسمة إلى أقسام يحتوي كل قسم على فصيل معين فالأعشاب تحتل تقريباً منتصف الحديقة ومن ثم وعلى أحد أطراف الحديقة يوجد قسم خاص للنباتات  المثمرة القصيرة كالباذنجان والطماطم والفراولة، المكان كله محاط بأشجار الليمون والبرتقال التي مرت على مرحلتين من يوم اكتشافنا للحديقة، مرة كانت مليئة بالثمار ومرة كانت مليئة بزهور البرتقال، والمنظران فيهما من الجمال مالا يوصف فحين تتلألأ الأشجار بزهور الياسمين البيضاء تصبح تماماً كالعروس في ثوبها الأبيض تكاد لاتمل من النظر إليها لجمالها ورائحتها التي تجذبك من أميال بعيدة، وحينما تمتلأ بالبرتقال تصبح كطبق الحلوى يوم العيد لاتود أن تبعد يديك عنه لامتلاءه بمالذ وطاب. كتبت هذه المقدمة قبل حوالي شهرين من الآن حيث كانت مارس الماضي وكنت أنوي تقديمها مباشرة إلا أن انشغالي بالجامعة حال بيني وبين تقديمها. اليوم ذكرني بهذه الوصفة شجر برتقال جميل رايته في فناء داخلي في مكان لم أحلم أن أزوره قط..

The church outside of Teothihuacan

حسب برنامج الماجستير يمكنني اختيار دراسة صيف مع الجامعة خارج أمريكا، كنت أحسب دائماً أنني سأختار الذهاب إلى أوروبا، فهناك خيارات كثيرة تختلف كل عام بيد أنها تترواح بين شرق اَسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية، طرحت الخيارات هذا العام واحترت (وأنا بطبعي كثيرة الحيرة) مابين فرنسا وإيطاليا أو النمسا وألمانيا والمكسيك، كنت قد سافرت وعملت في مكتب هندسي فترة في النمسا فاستبعدت النمسا وألمانيا لأني أردت رؤية مكان مختلف وإضافة تجربة جديدة إلى سيرتي الذاتية، هنا احتدت المناسفة بين إيطاليا وفرنسا  ـوهو برنامج واحدـ وبين المكسيك، تجمع بيني وبين الدكتورة المقيمة على برنامج إيطاليا علاقة حميمة وفي نفس الوقت وددت لو أدرس تحت إشراف الدكتور المشرف على برنامج المكسيك فطالما سمعت عن سيرته الحسنة، في نفس الوقت أردت فعلاً رؤية حضارة مختلفة وعمارة لست معتادة عليها خصوصاً وأننا في الشرق الأوسط بعيدون نفسياً وعملياً عن أمريكا اللاتينية، لذا فلا أظن أنني سأزورها حين أعود للوطن، توكلت على الله واخترت المكسيك، كنت مترددة جداً حتى مجيئي هنا إن كنت قد قمت بالاختيار الصائب، وصلت هنا وكانت المفاجأة!

Teotihuacan_Excavations_Spanish palaces

كنت أخشى أن يكون الجو حاراً فآخر شيء أود القيام به في الصيف هو قضاء شهر يونيو في مكان حار، إلا أن أفكاري المسبقة عن المكسيك خذلتني! الجو بديع، حتى إنه يصبح بارداً بعض الشيء في الليل، باختصار لاضرورة للتكييف أبداً، المدينة جميلة جداً فقد كانت موطن حضارات كثيرة كحضارة الAztec والMayan بالإضافة إلى ذلك ففيها الكثير والكثير من العمارة الأسبانية بحكم استعمارهم للمنطقة قديماً فهناك الكثير من القصور التي بناها الإسبان وهي قمة في الروعة والجمال، قصور على الطراز الإسباني والذي هو مطعم بالعمارة الإسلامية، فجميعها يحتوي على الفناء الداخلي تماماً كما في العمارة الإسلامية، إن كنت أبحث عن عمارة مختلفة عن العمارة الأوروبية فقد كنت مخطئة لأن المدينة تشبه كثيراً أي مدينة أوروبية بسبب الطابع الأسباني الغالب على المدينة، الجدير بالذكر هنا أن المعابد -التي هي على شكل أهرامات- والتي كانت مخصصة لآلهة السكان الأصليين قبل أكثر من ألف عام والتي كانوا يقدمون عندها القرابين لآلهتهم، في كثير من الأحيان كانت هذه القرابين عبارة عن جماجم البشر فيقتل الإنسان وتقدم جمجمته للإله ليرضى عنه، فعندما جاء الإسبان استهجنوا هذه الحضارة فقاموا بتسوية بعض الأهرامات بالأرض وأبقوا على قاعدتها وبنوا عليها قصورهم، والآن وعندما تخلص المكسيكان من الإستعمار الأسباني أرادوا دراسة تلك الحضارة فهدموا بعض القصور الإسبانية للكشف عما بأسفلها. لذا فعندما تمشي في قلب البلد تجد خليطاً رائعاً مابين تلك الحضارات، باختصار مدينة المكسيك مدينة جميلة للغاية.

Muhallabiya_2

الملفت للنظر هنا نظافة المكان فبالرغم من فقر السكان إلا أنني لم أجد أي فضلات ملقاة في الشارع، حتى في المناطق المدقعة فقراً، ترى الشوارع والأرصفة نظيفة للغاية، وفي الصباح ترى أصحاب المحلات يغسلون الأرض بالماء والصابون فتصبح رائحة الشارع كلها معطرة بالصابون.

زرنا قبل عدة أيام الأهرامات في منطقة Teotihuacan وهي على بعد حوالي ساعة أو أقل من العاصمة ومكثنا هناك حوالي الثلاث ساعات نصعد الأهرامات، صحيح أن روحي كادت أن تخرج من مكانها عند صعود الهرم إلا أن المنظر من قمة الهرم كان يستحق كل ذلك العناء، لاأستطيع أن اتخيل كيف استطاع الإنسان البسيط قبل أكثر من ألف سنة بالقيام بتلك العمارة العبقرية فكل شيء مدروس بحسابات دقيقة والمكان باق على حاله تقريباً كاليوم الذي بني فيه بالرغم من الكوارث البيئية التي حلت على المنطقة.

مررنا من هناك إلى كنيسة بناها الإسبان فيها فناء داخلي مليئ بأشجار البرتقال أعاد إلي الذكريات حديقتنا في هيوستن والطبق الذي سأقدمه لكم اليوم..

Muhallabiya_5

الأرز بالحليب المبطن كان طبق شهر مارس ضمن مجموعة نكهة عربية، وهي حلو حلبي قدمته لنا سهى قمند، لم أكن قد سمعت به من قبل إلا أنني عندما صنعته حبه جميع أفراد عائلتي، الحلو بارد وخفيف ويمكن تقديمه في كل الأوقات خصوصاً بعد وجبة ثقيلة.

ملاحظات هامة:

١- ضروري استخدام عصير البرتقال الطازج لأن المعلب مذاقه غير مستساغ خصوصاً إذا ماقورن بالطبيعي.

٢- أحب أن تظهر حموضة البرتقال لذلك استخدمت كمية أقل من السكر، لذلك ممكن زيادة السكر حسب الرغبة.

٣- قد تبدو كمية الحليب كبيرة للبعض إلا أنه وبعد غليانها على النار يتبخر جله ولا يتبقى منه إلا القليل.

٤- قد أقوم بصنعه بالنشا فقط عوضاً عن الأرز لكي يكون القوامان متجانسان أكثر.

٥- قمت بطحن الحليب مع الأرز بالمطحنة الكهربائية اليدوية عند نصف استواء الأرز لأني افضله كذلك، لذلك يمكن الإستعاضة عن هذه الخطوة.

حليب بالرز المبطن

 

المصدر:

http://biscotart.com/archives/334 (بتصرف)

http://www.monsterscallmemama.com/2015/03/rice-pudding-with-orange-curd-allepo.html (بتصرف)

المقادير:

مقادير المهلبية:

٣    لترات حليب (كامل الدسم أو قليل الدسم)

١    كوب أرز مصري

١/٣  كوب ماء

٢    ملاعق كبيرة ماء زهر

مقادير ألماسية البرتقال:

٥    أكواب عصير برتقال

٣    ملاعق أكل نشا

٢    كوب سكر

الطريقة:

– يغسل الرز بدون نقع ويضع مع الحليب والماء في قدر كبير ويترك ليغلي حوالي ساعة على نار هادئة مع التقليب بين الحين والآخر حتى لاتلتصق حبات الأرز ببعضها أو بأسفل القدر.

– عندما ينضج الأرز تماماً يضاف السكر وماء الزهر ويستمر بتقليب الأرز حتى يصبح الخليط متجانساً.

– يصب الخليط في أطباق التقديم مع ترك مسافة النصف أو أكثر من الأطباق لطبقة البرتقال.

لصنع طبقة ألماسية البرتقال:

– تضع ٤ أكواب من عصير البرتقال في قدر ويضع على نار متوسطة.

– في هذه الأثناء يقلب النشا في وعاء مع كوب العصير المتبقي ويضاف إلى عصير البرتقال الذي على النار.

– تخفف درجة حرارة النار من متوسطة إلى هادئة مع ضرورة التقليب باستمرار لمدة لاتزيد عن خمس دقائق أو حتى يثقل المزيج.

– يصب المزيج على خليط المهلبية ويدخل إلى الثلاجة حتى يبرد تماماً.

– يقدم بارداً، وبالهناء والعافية.

التمرية النابلسية Tamrieh

1

قد لا أكون تحدثت عن سبب إنشائي للمدونة من قبل، إلا أنني تحدثت عن هذا الموضوع بإسهاب مع أهلي وأصدقائي على صفحتي الشخصية على الفيس بوك، كل من يعرفني يعرف شغفي بالمطبخ منذ نعومة أظافري، وتعمدت استخدام كلمة المطبخ بدلاً من الطبخ لأني أعنيها، فبالنسبة لي الطبخ عبارة عن تجربة جميلة أعيشها من أولها لآخرها أي من حين شراء أغراض الطبخ إلى تقطيع الخضروات أو الفواكه إلى صنع الطبق ومن ثم وبالطبع تذوقه، أعشق أيضاً في تلك التجربة قراءة وصفات الطعام، حتى أنني أتذكر أنني كنت مولعة بكتاب لدى والدتي يدعى (حلويات لكل المناسبات) كنت أقرأه من يوم كنت في الصف الثالث الإبتدائي، أتذكر وصفاته حتى اليوم، بالإضافة إلى ذلك الكتاب أذكر كتباً أخرى كثيرة باللغة الإنجليزية كنت أقرأها، وهذه نقطة هامة سأعود للحديث عنها.

كبرت وتزوجت ومازال ذلك الشغف يحتويني، حتى أنني أذكر أنني حين تزوجت كنت أطبخ مايزيد عن حاجتي أنا وزوجي لذا فكنت أوزع العديد منه على الجيران وكنت أقطن حينها الولايات المتحدة الأمريكية تماماً كوضعي حالياً وبالتحديد في سكن الطلبة، حتى إعتاد جيراني على ذلك فكانوا يبادلونني بالشيء ذاته فأصبحت مائدة طعامي مائدة عالمية تجد فيها نوعاً من كل أقطار الأرض (حسب جنسية جيراني وقتها). عدت إلى السعودية وكنت أمارس عادتي ذاتها إلا أنها خفت كثيراً حينها لأنني عدت إلى الدراسة وبدأت رحلتي الجامعية من جديد، تزامن تخرجي مع ابتعاث زوجي لإكمال دراساته العليا مرة أخرى في أمريكا، كان عمار (ابني الصغير) حينها أكمل عامه الأول للتو، فقررت حينها المكوث في المنزل حتى يكبر قليلاً، أصبحت أتابع مدونات الطبخ الأجنبية في وقت فراغي أذكر منها بالخصوص (التركية والإنجليزية) لتمكني من قرائتها إلا أنني حين كنت أقوم بعملية بحث بسيطة في جوجل أجد مدونات لاحصر لها بكل اللغات إلا العربية (إلا ماندر)، أقصد بالعربية هنا المكتوبة بالعربية بغض النظر عما إذا كانت تحتوي وصفات عربية فقط أو غيرها، أو أن تكون مدونات لوصفات عربية ومكتوبة باللغة الإنجليزية، وكلا النوعين هام فالأولى مادة عربية للإنسان العربي الذي لايجيد غير لغته العربية فله الحق أن يقرأ ويطلع كغيره من الشعوب لأن البديل إما ترجمة حرفية للمادة الإنجليزية أو أنها عربية المصدر ولكنها لاتليق بعين الزائر العربي؛ إخراجاً عرضاً ولامضموناً، وأعتذر هنا بشدة عن صراحتي إلا أن هذه هي الحقيقة! طبعاً لا أستطيع التعميم على الكل فهناك من المدونات مايضاهي غيرها من اللغات الأخرى من ناحية التصوير والإخراج وسرد الوصفة، أنا هنا  لا أود تعقيد الموضوع فهناك بعض المواقع الأجنبية تغلب عليها البساطة إلا أن طريقة السرد ودقة المضمون تجعل منها من يضاهي غيرها من محترفي التصوير والطبخ. بالنسبة للنوع الآخر وهو المدونات العربية المضمون والمكتوبة بلغات أجنبية فقد أضحى وجودها ضرورياً جداً لأننا أصبحنا في زمان لم تغتصب فيه أرضنا وحسب بل أصبحت أطباقنا التي هي جزء لايتجزأ من تراثنا وحضارتنا تنسب لغيرنا! لذا فإن توثيق أطباقنا العربية يقع على عاتقنا أقصد هنا عاتقي أنا وأنت وهو وهي.

فكرت هنا ملياً وشعرت أن المهمة أُوكلت إلي دون أن أسعى إليها، فلطالما اقترح علي من حولي استغلال موهبتي في الطبخ في شيء عملي يدر علي المال كمقهي أو مطعم أو حتى  تموين حفلات، غير أنني لم اتحمس يوماً لمثل هذه المشاريع قد يعود ذلك إلى ضيق وقتي، كما أنني لم أود أيضاً تعزيز ثقافة الإستهلاك المنتشرة في مجتمعنا، فالكل يريد أن يستهلك -ومع الأسف أغلب الإستهلاك في مجتمعنا ترفيهي وليس تعليمياً مثلاً- وأنا لست ضد الترفيه أبداً وبكل أسف ثقافة الترفيه لدينا محصورة في الطعام، فما إن سألت أحدهم عن مكان يقضون فيه وقتاً جميلاً خارج المنزل سيدلك الجميع إلى المقهى أو المطعم! إلا أننا لابد لنا أن نرتقي بمجتمعنا من خلال توفير أنشطة أخرى وخدمات أخرى، طبعاً انا هنا مرة أخرى لاأعمم فلكل قاعدة شواذ. أعود لموضوعي شعرت أن إنشائي للمدونة سيعود علي بالرضا وهي خدمة للمجتمع لن تنتهي بموتي مثلاً، قررت أن تكون باللغة العربية واخترت أن تكون بالفصحى بدلاً من العامية لأني أردت أن أكون قريبة من الأمة العربية أجمعها فأنا أدرك أن لهجتي الحجازية قد يصعب فهمها على إخوتي في المغرب العربي أو في الشام مثلاً، بالإضافة إلى أنني أردت أن أضيف مادة فصيحة تسهل قرائتها وأن تكون خالية من الأخطاء اللغوية، كان هذا تحدياً بالنسبة لي فبالرغم من تمكني باللغة العربية إلا أنني لست بالبليغة وآخر شيء أود تقديمه للغتي العربية مادة مليئة بالأخطاء! هنا عملت أنه يتوجب علي طلب المساعدة من أختي الكبرى (آلاء) وهي الضليعة بعلوم اللغة العربية، استأذنتها ووعدتني أنها ستقوم بالاطلاع على كل تدوينة قبل نشرها وتتأكد من خلوها من الأخطاء، طبعاً ولأنني أهتم بالتفاصيل بشكل مزعج في كل أمور حياتي استغرق مني إنشاء المدونة عاماً كاملاً وهذا كثير جداً بكل المقاييس! في وقت من الأوقات شعرت أن المشاكل التقنية التي أواجهها لإنشاء المدونة قد تقف عائقاً أمامي، فكرت بجدية لإلغاء المشروع من مخيلتي وأخبرت صديقتي العزيزة نورة عن نيتي تلك، نورة مثال رائع يحتذى به لشخص قدم خدمة لمجتمعه فقد أنشأت الدليل التعريفي الأول لمدينة هيوستن باللغة العربية، الموقع يقضي بتعريف الناس خصوصاً القادمين للمجمع الطبي بالمرافق الأساسية للمدينة (هيوستن تضم المجمع الطبي الأكبر في العالم لذا يزورها الآلاف من الأخوة العرب للعلاج)، أخذت نورة بيدي وقضت معي الساعات الطوال لإنشاء المدونة بالشكل الذي كنت أريده، وكانت ومازالت دائما تشجعني وتقدم إلي المعونة متى مااحتجتها، شكراً عزيزتي نورة.

نشرت أول تدوينة لي ثاني أيام عيد الفطر قبل أقل من عامين.. فأصبح عيدي ذاك العام عيدين.. فحجم الإقبال على المدونة من كل أنحاء العالم غمرني.. وهنا أشكر كل من أرسل إلي رسالة إلكترونية أو كتب لي تعليقاً هنا.. لأنه يعني إلي الكتير..

كلنا لديه موهبة في مجال ما، أجلس/إجلسي مع نفسك حدد تلك الموهبة وقدم شيئاً لمجتمعك..

2

حاولت بعدها أن أتواصل مع المدونات العرب أمثالي وهنا أخص بالذكر العزيزة إيمان بشناق و نسرين الشوا و دكتورة علا عبد المنعم وغيرهم، شعرت أن الهم مشترك وأن هناك من يبادلني أفكاري ولديه الغيرة على هويتنا مثلي تماماً إن لم يكن حريصاً أكثر مني، كنت أحلم دائماً بتكوين مجتمع صغير يضمنا نحن المدونات والمدونين نطرح فيه أفكارنا سوية ونعمل على تقديم شيء أكبر لهويتنا، أفاجاً يوماً بدعوة على الفيس بوك من نسرين الشوا للإنضمام إلى مجموعة جديدة سميناها (نكهة عربية)، هدفها توثيق الأكلات العربية ونشرها على أكبر نطاق ممكن، ففي كل شهر يقوم أحد أعضاء المجموعة باستضافتنا بأكلة تراثية من بلد المضيف أو المضيفة وعلى أعضاء المجموعة تطبيقها ونشرها على مدونة الأعضاء أو على صفحاتهم في الفيس بوك، أنا لست نشيطة على مواقع التواصل الإجتماعي لكثرة مشاغلي إلا أن فكرة المجموعة أعجبتني جداً، وقررت الإشتراك معهم مباشرة.

 توقعت أني سأعرف الكثير من الأطباق وهنا كانت المفاجأة! أغلب الأطباق كانت جديدة علي وكنت ومازلت أنتظر أول كل شهر لأتعرف على أطباق لذيذة تراثية من من عالمنا العربي وأعترف أني كنت من أكثر الأعضاء تقصيراً في المجموعة فلم أنشر طبقاً على المدونة لوصفاتهم، وهذا يعود لإنشغالي الشديد في العام المنصرم مع الجامعة ومستجدات أخرى طرأت علي.

قبل مدة بسيطة وضع القائمون على المجموعة قوانين صارمة تقتضي بحرمان العضوية لأي عضو لايلتزم بالحد الأدنى للوصفات التي قررتها المجموعة (سبع وصفات) في العام، لأنه مالهدف من المجموعة إن لم يلتزم أعضائها بالتطبيق! وعدتهم أن أصبح عضوة مثالية وأن أحاول قهر كل الظروف التي تواجهني وها أنا اليوم أنشر تطبيقي لوصفة الشهر الماضي.

استضافتنا صديقتنا رانيا الوزاني من فلسطين على طبق تراثي فلسطيني (التمرية)، قصة التمرية حسب رانيا يقال أن شاباً من عائلة عرفات اضطر لترك بلدته تمرة وذهب إلى نابلس في عام ١٩٤٨ وهناك افتتح مكاناً لصنع الحلوى واتبكر حلوى أسماها تمرية نسبة لقريته التي هجّر منها، صنعت الحلوى على عجل فلم أتمكن من تصوير كل خطواتها وبالتأكيد سأقوم بصنعها وتكراراً وقد أضيف عليها صور الخطوات عند صنعها مرة أخرى بإذن الله، الوصفة لذيذة جداً ومناسبة جداً لشهر رمضان القادم على الأبواب.

ملاحظات هامة:

١- عند صنع العجين يفضل تركها لترتاح ساعة على الأقل وإلا سيكون من الصعب فردها.

٢- يفضل عند فرد العجين وحشوه قليه مباشرة لأني عندما صنعت الكمية كلها ومن ثم قليتها تفتحت بعضها عند القلي.

٣- سأجرب إضافة جبن الموزريلا أو الجبنة النابلسية مع الحشوة في المرة القادمة لأنها قد تضفي إليها قواماً أظن أنه سيجعلها ألذ.

٤- المقادير تصنع حوالي ست حبات أو ثماني من نفس حجم الحبات الموجودة في الصور.

٥- لم اتمكن من استخدام مقادير الحشوة كلها فقد كانت الكمية أكبر من مقدار العجين.

3

التمرية النابلسية

المصدر (بتصرف):

http://www.omtala.com/?portfolio=2012

استخدمت أيضاً بعض الإضافات من مدونة نسرين الشوا:

http://www.monsterscallmemama.com/

المقادير:

مقادير العجينة:

٣/٤    كوب دقيق

١/٤   كوب ماء (اضطررت لزيادة الماء قليلاً(

رشة ملح

مقادير الحشوة:

٢ ١/٢   كوب حليب

١/٢     كوب سميد

١/٢    كوب سكر

١       ملعقة ماء زهر أو كادي

الطريقة:

– تعجن العجينة ثم تضع في وعاء مدهون بالزيت وتغطى وتترك لترتاح ساعة على الأقل أو طوال الليل.

– تقسم لثمانية أقسام ومن ثم تفتح باليد أو بالعجانة مع مراعاة رش بعض الزيت على سطح العجين وأسفله لتصبح شفافة تقريباً وتضع بداخلها الحشوة وتلف على شكل ظرف.

– تقلى في زيت غزير حار ويرش عليها الزيت طوال فترة القلي حتى تصبح ذهبية.

ـ تقدم مباشرة ويرش عليها بعض السكر الناعم.

لعمل الحشوة:

تقلب جميع مقادير الحشوة في قدر على نار متوسطة إلى هادئة ويقلب باستمرار ثم يترك ليبرد الخليط تماماً.

بسبوسة ميمي Basbousa

Basboosah_12

 كنت دائماً الطفلة المدللة (المفضلة) لدى جدي رحمه الله، فقد كان يحبني كثيراً وكنت أبادله نفس الحب، فكأنه يوم العيد يوم أراه فكان متى مايراني يقص علي قصصاً من طفولتي، نسيتها أنا ويتذكرها هو، فأصبحت منقوشة في ذاكرتي بصوته هو وطريقته في سردها، أذكر منها أنني جئته يوماً وأنا في الخامسة من عمري أشكوه ابنة خالتي عفراء -تصغرني بعام واحد فقط- والتي قضيت معها أجمل أيام طفولتي، فقلت له وأنا أشكوها باستنكار: جدي هل تعرف كيف تناديني عفراء؟ أسماء! أسماء فقط! هل تصدق ياجدي؟ إنها لاتقول لي أبلة، وهذه عادة عند الأتراك بصفة عامة أن يلقبوا من هم أكبر منهم بأبلة للأنثى وآبي للذكر، إلا أنها لم تفرض يوماً لفارق عمري صغير كهذا!

وعلى النقيض من هذا يُحكى لي أنني كنت في زيارة لبيت جدي رحمه الله وأنا في الثالثة من عمري، وكان في زيارتهم حينها أيضاً عمتي الوحيدة سارة، يقولون أني ناديتها ميمي، لاأعرف كيف خطر لي هذا الإسم! إلا أنها أحبته كثيراً، وأبت إلا أن نناديها كلنا ميمي، نعم ميمي هكذا حتى بدون عمة.. حتى أن أحفادها اليوم ينادونها ميمي.

Basboosah_steps

تذوقت هذه البسبوسة قبل حوالي ١٧ عشر عاماً أو أكثر في منزلها وعشقتها من أول قطمة، فمع أنها مختلفة كلياً عن البسبوسة التقليدية، إلا أنها برأيي المتواضع تستحق أن تكون بديلة عن البسبوسة التقليدية، قد يعزى ذلك إلى تنافس مكوناتها مع بعضها من حيث اللذة والغنى، فهي تحتوي على الحليب المجفف والحليب المكثف المحلى والزبدة، هل أتابع؟ قد يكون من الأفضل عند صنعها مضاعفة الكمية لأن هذه البسبوسة تتلاشى سريعاً.

Basboosah_11

ملاحظات هامة:

١- أستخدم السميد الخشن أو الناعم حسب ماتوفر لدي في المنزل إلا أنني لاحظت أن الخشن يعطي نتيجة أفضل، فتبقى فيه بعض القرمشة حتى بعد استواءه.

٢- أفضل أن تكون الشيرة متوسطة القوام فالخفيفة تتشربها البسبوسة بسرعة وبالتالي تصبح أكثر حلاوة ويصبح قوامها مائي، أما الثقيلة لاتتشربها البسبوسة خصوصاً إن قوام البسبوسة نفسها ثقيل.

٣- أستخدمت هنا صينية مربعة ضلعها ٨ إنشات/٢٠ سم  إلا أنه من الممكن استخدامها صينية أكبر إن احببت أن تكون البسبوسة أقل سماكة، وكلما كانت كذلك كلما استغرقت وقتاً أقصر في الفرن.

٤- المريح في هذه الطريقة أنها تقلب كلها في نفس الوعاء (الوعاء الذي تمت إذابة الزبدة فيه)، إلا أنني أحرص ألا يكون من القدور التي أصنع في الأكلات الرئيسية فهذا الوعاء غالباً مااستخدمه لتذويب الزبدة فقط، لأنه مع تسخين القدر عند تذويب الزبدة قد تخرج منه رائحة البصل أو الثوم مما يجعلها تختلط مع خليط البسبوسة.

٥- لاحظت أنني كلما قللت كمية الشيرة تصبح البسبوسة أخف، من الممكن الاكتفاء بنصف كوب فقط من الشيرة، المهم هنا أن تغطي الشيرة كامل البسبوسة.

Basboosah_9

البسبوسة

المقادير

١ أصباع (١١٣ جرام) أو (٨ أونصات) زبدة

١ كوب سميد

١ كوب حليب مجفف

١ علبة (٣٩٧ جرام) حليب مركز محلى

١ بيضة

١ ملعقة صغيرة بيكن بودر

رشة فانيليا

     ١  كوب شيرة متوسطة القوام  (يرجى قراءة الملاحظات الهامة)

الطريقة

١- تذاب الزبدة على نار متوسطة ثم ترفع عن النار بمجرد ذوابها حتى لايتغير لونها وطعمها.

٢- يضاف السميد وتقلب بالملعقة ومن ثم الحليب المجفف مع مواصلة التقليب.

٣- يضاف الحليب المركز المحلى ويقلب ومن ثم تضاف البيضة ويواصل التقليب

٤- أخيراً يضاف البيكن بودر والفانيليا وتقلب جيداً ومن ثم تصب في صينية مستطيلة أو مربعة. (يرجى قراءة الملاحظات الهامة في الأعلى)

ومن ثم يضع في فرن حرارته ٣٥٠ درجة فهرنهايت أو ١٨٠ درجة مئوية ويترك الفرن لمدة ١٥-٢٠ دقيقة أو حتى يصبح لونها ذهبياً ومن ثم تخرج من الفرن.

٥- تصب عليها الشيرة بمجرد خروجها من الفرن وتترك لتبرد قبل تقديمها.

كيكة الكمثرى Pear Cake

 

Pear cake 7

لا أتذكر يوماً أن رأيت وصفة أعجبتني وذهبت إلى السوق واشتريت مستلزماتها، فالأمر عندي يحدث بالعكس فأنا أذهب للتسوق واشتري ماهو طازج وفي موسمه ومن ثم أبحث في الانترنت أو في كتب الطبخ عندي عن وصفات تحتوي بعض المكونات الموجودة عندي وأصنعها، وعندما أشعر أن (دولاب المونة) كما نسميه بالعامية أو الثلاجة امتلأت أضع لنفسي تحديا، أنني مثلاً لن أشتري شيئاً من البقالة إلا اللحوم والخضار ومنتجات الألبان مما نستهلكه كل يوم لمدة شهر حتى أتمكن من استهلاك ما كان مخزناً عندي، فأنا أحاول قدر المستطاع عدم إهدار أي طعام لدي لذا أجد هذه الطريقة مسلية ومفيدة، عندما أحاول استهلاك مالدي أحاول أن أبحث عن طرق جديدة لاستهلاكها مما يجعل العملية أكثر متعة، دعوني آخذ على سبيل المثال البليلة أو الحمص كما يطلق عليها البعض، لو وجدت أن لدي كمية منه لم تستهلك لفترة أذهب مباشرة إلى الكمبيوتر وابحث عن وصفات تحتوي عليها، تقع عيني على إحداها وأقوم بصنعها، أشعر أن هذه الطريقة تمكنني من التعرف على طرق جديدة مما يجعل مائدتي متجددة دائماً، إن ناسبتني الوصفة أدونها وأصنعها مجدداً، جربوا هذه الاطريقة وأتمنى أن تجعل ممارستكم للطبخ أمتع.

Pear cake_9

كنت قد اشتريت بعض الكمثرى قبل مدة بسيطة واضطررت للسفر في اليوم التالي، عندما عدت وجدت أن الكمثرى قاربت على العطب، بحثت في الانترنت عن وصفات تحتوي الكمثرى وكانت ستزورني يومها زوجة ابن عمتي (زرين) وهي سيدة تركية رقيقة اعتبرها في منزلة أختي، صنعت هذه الكيكة وكانت النتيجة مذهلة، أعجبت زرين كثيراً، احتفظت بمصدر الطريقة وصنعتها أكثر من مرة بعدها وفي كل مرة أصنعها يستمتع أفراد عائلتي بتناولها.

  Pear cake_10

Pear cake_5

Pear cake 12

ملاحظات هامة:

١- ممكن الاستعاضة بالكمثرى بفاكهة لينة كالمشمش أو الخوخ.

٢- الوصفة الأصلية تحتوي على جوز الهند (النارجين) في الطبقة العلوية غير أني لاحظت عندما صنعت الكيكة أول مرة أنها أضافت إلى الكيكة بعض القرمشة وهذا مالم يتناسب مع الطبقة العلوية التي تذوب في الفم، لذا قررت الاستغناء عنها.

٣- خبزت الكيكة في الصينية المخصصة لخبز الشيزكيك لسهولة استخراج الكيكة ولذلك انصح باستخدامها، في حال عدم توفرها فممكن استخدام صينية اخرى وأفضل تغطيتها بورق الزبدة.

٤- عند استخدام صينية الشيز كيك يفضل وضع صينية كبيرة اسفلها حتى إذا تسربت بعض الزبدة من الصينية لاتوسخ أسفل الفرن.

٥- أود التنويه هنا إلى أنني ذكرت أنني احب استهلاك الفواكه والخضار قبل عطبها وأعني بذلك كونها مازالت طازجة لذيذة وحذاري من استخدامها بعد عطبها لأنها قد تؤدي إلى تكاثر البكتيريا في المعدة.

pear cake

كيكة الكمثرى:

المصدر (بتصرف):

http://www.1bigbite.com/2012/10/caribbean-pear-coconut-cake/

المقادير:

للكيكة:

٣/٤    كوب زبدة

٢/٣    كوب سكر

٢        بيضتان

١       ملعقة صغيرة فانيليا

رشة ملح

٣/٤ ١ كوب دقيق

٣        ملاعق صغيرة بيكن بودر

الحشوة:

٣-٤    كمثرات

للتغطية:

٤      بياض بيض

٢/٣  كوب سكر

الطريقة:

١- يخلط السكر مع الزبدة بواسطة الخلاط الكهربائي في وعاء كبير ومن ثم يضاف إليه البيض واحدة تلو الأخرى حتى يتمزج تماماً مع خليط الزبدة والسكر.

 ٢- تنخل المقادير الناشفة والفانيليا في مصفاة ومن ثم تضاف على خليط الزبدة، وتخلط جيداً.

٣- تفرد في الصينية المخصصة لعمل الشيزكيك بعد دهنها بالزبدة، وتدخل فرناً درجة حرارته ٣٥٠ درجة مئوية لمدة ٣٠ دقيقة ثم تخرج من الفرن.

٤- تقشر الكمثرى وتقطع إلى شرائح نحيفة وترص على الكيكة.

٥- يخفق بياض البيض والسكر حتى يتضاعف حجمه ويتحول لون بياض البيض من شفاف إلى أبيض ومن ثم يوضع على الكمثرى وتسوى أطرافه العلوية بالملعقة حسب الرغبة، ثم يدخل الفرن مباشرة لمدة تتراوح بين ١٥-٢٥ دقيقة أو حتى يصبح اعلى الكيكة ذهبياً.