الوافل Basic Waffle

waffle_2 copy

أحد الأمور التي تتطلع إليها ابنتي عند زيارتنا لبيت والدي هو الوافل الشهير -الذي يقدم في كل عطلة نهاية الأسبوع هناك- تقوم والدتي بصنع الخليط مسبقاً ونجلس على مائدة الإفطار ويقوم كل شخص بوضع الخليط لعمل قطعته الخاصة (أو قد ينوب شخص عن آخرين)، فتصبح وجبة الإفطار وجبة تفاعلية، يتشارك  في صنعها الجميع، وهنا أنوه أنه يجب الحرص على تناول الوافل مباشرة، إلا أن هناك طريقة أعجبتني  قرأتها في إحدى المدونات الأجنبية،وهي كالتالي: يمكنك عمل كمية من الوافل وبعد صنعه في الجهاز، يحفظ في أكياس حافظة في الفريزر، بحيث تكون كل حبتين في كيس منفصل.

أنت الآن قد ادخرت لنفسك كنزاً لذيذاً لصباح آخر مزدحم خلال أيام الأسبوع، فما عليك إلا إخراج الكمية المطلوبة وتسخينها في جهاز تسخين التوست، وهئيئاً لك! أقوم بعمل هذا كثيراً لوجبة الفطور خلال أيام الأسبوع، وأضمن لكم أن أبنائكم لن يلاحظوا الفرق.

waffle_1

 أستخدم لصنع الوفل مقادير البانكيك ذاتها إلا أنني أضيف عليه بيضة أخرى ليصبح أكثر تماسكاً، ممكن إضافة الكاكو أيضاً إن أردت صنعه بنكهة مختلفة،بالإمكان كذلك رشه بالقليل من بودرة السكر أو صب بعض العسل أو المربى عليه، كما أن من الممكن أيضاً تناوله كطبق مالح، فأضعه في طبقات بعد استواءه وأضع بين الطبقات السلمون المدخن مع القليل من الكريمة الحامضة والخس والطماطم، باختصار هناك قائمة لاتنتهي ممكن تقديمها معه، هنا قدمته مع الموز والتوت الأزرق،ورشة من بوردة السكر.

waffle_4

أنقل لكم من تجربتي الخاصة بعض أسباب فشل الوافل والتي مررت بها شخصياً:

– إن كنت ممن يقدسون وجبة الإفطار مثلي وكنت على ثقة أن الوافل سيكون على مائدة إفطارك مراراً وتكراراً فعليك الاستثمار في جهاز جيد، جودة الجهاز المستخدم تصنع الفرق.

– عند تسخين الوافل يجب مراعاة عدم ملء المنطقة المخصصة لوضع الخليط بالكامل حتى لايتساقط الخليط على أطراف الجهاز ويصعب تنظيفه بعدها، وعليك تجنب استخدام الإسفنجة الخشنة لتنظيفه حتى لايتخدش سطح الجهاز ويدوم معك وقتأ أطول.

– حين تجربة الوافل لأول مرة يفضل اتباع طرق سهلة وغير معقدة حتى يتم التعرف على كيفية عمل الجهاز والتمكن منه، اعترف أنني كنت أفشل مراراً وتكراراً في أولى محاولاتي لأني كنت اتبع طرقاً معقدة جداً، الطريقة التي أضعها بين أيديكم طريقة سهلة ومجربة و بالإمكان البدء بها.

– عند تسخين الوافل عليك تسخين الجهاز مسبقاً حوالي دقيقتين أو ثلاثة، أنا شخصياً لا اعترف بالأنوار الموجودة على سطح الجهاز والتي من المفترض أن تقوم بتنبيهك بنضوج الوافل بداخلها، أفضل طريقة اتبعها هي التجربة، اعتمد غالباً على الساعة فأحدد مدة ٣ دقائق للدفعة الأولى من الخليط، ثم أقوم بفتحه فإذا شعرت أنه يحتاج لدقائق إضافية أقوم في المرة الثانية بتحديد ٤ دقائق وهكذا حتى يتم التعرف على المدة التي يحتاجها الجهاز لتجهيز الخليط، لأن فتح الجهاز أكثر من مرة على الوافل لن يؤدي إلى نتيجة مرغوبة.

waffle_3

الوافل

المقادير:

٢    كوب دقيق

٢    ملعقة صغيرة بيكنج بودر

١/٤ كوب سكر

رشة ملح

 ٢    كوب لبن رائب أو زبادي

٢    بيض

 ٢   ملعقة طعام زبدة ذائبة

سكر ناعم للزينة

الطريقة

تنخل المكونات الجافة وتضع على حدة، من ثم تخلط المقادير السائلة ماعدا الزبدة وتضاف إلى الخليط الجاف وتقلب حتى يصبح الخليط متجانساً، تضاف الزبدة ويقلب قليلاً.

يسخن جهاز الوافل، ومن ثم ممكن رشه ببخاخ الزيت أو استخدام فرشاة لمسح القليل من الزيت عليه.

يوضع حوالي نصف كوب أو ثلاثة أرباع الكوب حسب حجم الجهاز المستخدم ومن ثم يغلق الجهاز، ويترك حوالي دقيقتان أو أكثر ومن ثم تزال القطع الموجودة وتتكرر العملية حتى نفاذ كمية الخليط الموجودة.

يفضل تقديمه مباشرة، وممكن رشه بالسكر الناعم أو صب القليل من العسل أو الشيرة عليه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s